07:54 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مصنع أدوية في دمشق، سوريا

    الصحة السورية: فوضى أسعار الأدوية ستنتهي وأدوية سرطان محلية قريبا

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد معاون وزير الصحة للشؤون الدوائية، الدكتور حبيب عبود، اليوم، أن "أسعار الأدوية ستستقر خلال فترة قريبة" مع انتهاء تسوية أسعار الأصناف القديمة لتماثل الجديدة.

    وأوضح عبود أن أسعار الأدوية المرخصة حديثا تحدد وفقا لنشرة أسعار الصرف الصادرة عن مصرف سورية المركزي باعتبار أن المواد الأولية ومعظم مكونات الدواء مستوردة الأمر الذي يؤدي إلى تباين سعري كبير بين الأصناف الحديثة والقديمة المتماثلة ما يستدعي تسوية وضع الأخيرة لتحقيق "العدالة السعرية".

    ولفت معاون وزير الصحة إلى أن اللجنة الفنية للدواء تتابع باستمرار موضوع تسعير الدواء وقد خفضت أسعار "قائمة طويلة" من الأصناف بعد انخفاض تكلفة المواد الأولية الداخلة فيها عالميا، كما نقلت وكالة "سانا".

    ولم ينف عبود تباين أسعار بعض الأدوية بين صيدلية وأخرى وقال: "هذه الفوضى ستنتهي قريبا مع تسوية الأسعار حيث سيلتزم الجميع".

    ورأى عبود أن الوصول إلى رضا كل الأطراف صعب "فأصحاب معامل الأدوية يشكون باستمرار من عدم تناسب الأسعار مع الكلف والصيادلة يطالبون بنسب ربح على اعتبار أنها بقيت ثابتة" مؤكدا أن الوزارة "ترفض حاليا أي دعوات لتغيير أسس التسعير".

    وقال معاون وزير الصحة: إن أسعار الأدوية لا تزال الأرخص مقارنة مع دول الجوار وهي لا تتجاوز عشر الأسعار العالمية للأصناف المتماثلة.

    وعن الواقع الدوائي بين عبود أنه يشهد حاليا "انفراجا كبيرا مع تغطية 90% من حاجة السوق المحلي بالدواء الوطني وتأمين 90% من الحاجات الاستيرادية وهي نسب لم يصل لها القطاع الدوائي منذ بداية الأزمة".

    وبخصوص الأدوية المفقودة كشف عبود أنها انخفضت من 680 صنفا عام 2016 إلى 100 صنف خلال العام الجاري وخلال فترة قصيرة "لن يكون هناك أي دواء مفقود".

    وتوقع معاون وزير الصحة أن تتاح أدوية محلية لمعالجة السرطان خلال ثلاثة أشهر موضحا وجود مشروعين في سورية لإنتاج أدوية نوعية ومنها لمعالجة السرطان.

    وكانت الصناعات الدوائية الوطنية السورية تغطي 93% من حاجة السوق المحلية وتصدر لنحو 59 دولة قبل الحرب على سورية التي أثرت عليها بشكل كبير لناحية خروج معامل عن الخدمة وانخفاض نسب التغطية المحلية وتوقف التصدير تقريبا ليعود خلال العامين الماضيين للتحسن التدريجي وهي تصدر اليوم وفق وزارة الصحة لنحو 18 دولة.

    انظر أيضا:

    منها الأسبرين... دراسة تحذر من خطورة تناول أدوية التهاب بجرعات عالية
    شركة أدوية تسبب شللا في إسرائيل
    أدوية إسرائيلية المنشأ في الأسواق السورية... ووزير الدفاع يحذر
    الدفاع الروسية تنقل أدوية لمركز الأمراض السرطانية الوحيد في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أدوية سرطان, أدوية, وزارة الصحة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik