03:42 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    احتجاجات البصرة

    العشرات يتظاهرون قرب حقل نفطي ومنفذ حدودي جنوبي العراق

    © REUTERS / Essam al-Sudani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    تظاهر عشرات العراقيين، اليوم الأحد، في مناطق متفرقة من محافظة البصرة، جنوبي البلاد، للمطالبة بتوفير فرص للعمل وبتحسين الأوضاع المعيشية وبمكافحة الفساد في دوائر ومؤسسات المحافظة، فيما تشهدت محافظة المثنى تزايدا في أعداد المعتصمين المطالبين بذات المطالب.

    بغداد — سبوتنيك. وقال عضو الحراك المدني في البصرة علي البصري، لوكالة "سبوتنيك"، إن "تظاهرات اليوم انطلقت أمام مبنى مجلس المحافظة وقرب حقل القرنة 2 النفطي وعند بوابة منفذ سفوان الحدودي مع الكويت للمطالبة بتوفير فرص للعمل ومكافحة الفساد".

    ولفت إلى أنه "بسبب منع السلطات الأمنية في البصرة المتظاهرين من نصب الخيام أمام مبنى المحافظة وبسبب درجات الحرارة فقد اضطر المتظاهرون إلى إنهاء التظاهرة، فيما أكد "استمرار التظاهرات قرب حقل غرب القرنة 2 ومنفذ سفوان الحدودي".

    وتوقع البصري أن تشهد محافظة البصرة، عصر اليوم، تظاهرات حاشدة أمام مبنى المحافظة بعد دعوات انطلقت من الحراك المدني وناشطين مدنيين على مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر، مرجعا سبب استمرار التظاهرات في البصرة إلى "عدم تعاطي الحكومة العراقية بشكل إيجابي مع مطالب المتظاهرين وعدم اخذها بنظر الاعتبار حقوق الضحايا وعدم محاسبة اي من المسؤولين عن وقوع قتلى من المتظاهرين".

    وفي محافظة المثنى، جنوبي العراق، أكد ناشطون مدنيون تزايد أعداد المشاركين في الاعتصام الذي نظم منذ نحو أكثر من أسبوع للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات ومكافحة الفساد، فيما تم تأجيل التظاهرة التي كان من المقرر انطلاقها عصر اليوم إلى الثلاثاء المقبل لأسباب تنظيمية.

    وقال الناشط المدني وليد علي لوكالة "سبوتنيك"، "اليوم شهدنا تزايدا في أعداد المشاركين في الاعتصام بساحة الاحتفالات في المثنى، والسبب أن الحكومتين المركزية في بغداد والمحلية في المحافظة لم تستجب للمطالب رغم أنها مطالب أساسية ومشروعة"، فيما أشار إلى أن "تظاهرة اليوم تم تأجيلها إلى الثلاثاء لأسباب تتعلق بتنظيم التظاهرة".

    وحذر علي من "تصاعد غضب المتظاهرين والمعتصمين في حال استمرت السلطات بتجاهل مطالبهم".

    وتشهد محافظات وسط وجنوبي العراق، منذ مطلع يوليو/ تموز الماضي، تظاهرات احتجاجية مطالبة بتوفير الخدمات كالكهرباء والماء الصالح للشرب وتوفير فرص عمل، فضلا عن القضاء على الفساد، فيما تخللتها أعمال عنف وحرق مقار لعدد من الأحزاب السياسية، وقوع قتلى وجرحى من المتظاهرين برصاص قوات الأمن.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي: هناك رابط بين أحداث البصرة وتأخر انعقاد "النواب" بالعراق
    الشرطة العراقية تطلق النار لتفريق مئات المحتجين لدى محاولتهم اقتحام مجلس محافظة البصرة
    العراق يتجه إلى إيران لتوفير الكهرباء بعد أحداث البصرة
    احتجاجات البصرة تتواصل... والحكومة تؤمن 10 آلاف فرصة عمل في المحافظة
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات البصرة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik