19:05 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    القوات العراقية في الموصل

    عمليات نوعية للقوات العراقية في تدمير خلايا "داعش" وأسلحته

    © AP Photo / Marko Drobnjakovic
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلنت وزارتا الدفاع والداخلية العراقيتين، اليوم الاثنين 6 أغسطس/آب، نتائج عمليات نوعية مستمرة للأجهزة الأمنية في ملاحقة فلول تنظيم "داعش" الإرهابي وتدمير أوكاره وأسلحته في أكبر مدن البلاد غربا وشمالا.

    وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، في بيانين منفصلين تلقتهما مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم: "إن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة الأولى، بالتعاون مع جهاز الأمن الوطني، واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول إلى كدس للعتاد مخبأ في خزان حديدي كبير مدفون تحت الأرض في منطقة الضبعة جنوبي الرطبة بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

    وأوضح رسول أن القوات ضبطت داخل الكدس، 65 قذيفة مدفعية، و35 قنبرة هاون، وعددا من العبوات الناسفة المختلفة الأحجام، وأشرطة عتاد الرشاشة الأحادية من طراز 14.5 ملم، منوها إلى أن تفجير الكدس موقعياً من قبل مفارز هندسة الفرقة.

    ونقل رسول عن وزارة الدفاع العراقية، تأكيدها أن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات شرق الأنبار، واستنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول إلى مخبأ للعتاد في احد الأوكار التي استهدفت سابقا بقصف جوي أثناء معارك التحرير بحي الجولان في قضاء الفلوجة أبرز مدن المحافظة.

    وأكمل أن المفارز ضبطت داخل الوكر، 150 علبة عتاد أحادية عيار 14.5 ملم، وهي من مخلفات "داعش" الإرهابي.

    من جهته، أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، في بيانين حصلت مراسلتنا عليهما، اليوم، أن خلية الصقور الاستخبارية ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى وبإسناد من قيادة شرطة المحافظة تتمكن من قتل اثنين من عناصر "داعش" الإرهابية.

    وأضاف معن أن العنصرين الإرهابيين قاما بزرع العبوة الناسفة لمختار حي القدس، تم قتلهما أثناء الاشتباك المسلح معهما في الجانب الأيسر لمدينة الموصل، مركز نينوى، شمال العراق.

    وكشف معن عن تمكن مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية في محافظة كركوك والعاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، من إلقاء القبض أحد عناصر "داعش" الخطرين بعد نصب كمين محكم له.

    ونوه الناطق باسم الداخلية في ختام تصريحه، إلى أن الإرهابي هذا اعترف بالقتال ضد قوات الجيش والحشد والبيشمركة من بينها القتال في قرية البشير وقريه البو مفرج، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

    وأعلن العراق تحرير كافة أراضيه من قبضة تنظيم "داعش"، وانتصاره النهائي على الإرهاب في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، بعد معارك حسمت في محافظة نينوى، شمالي بغداد، والحدود الدولية من صحراء الأنبار، غربا باتجاه سوريا والأردن والسعودية.

    وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تعلن افتتاح أكثر من ألف شارع في بغداد
    القوات العراقية تطهر معمل غاز وترفع مخلفات لـ"داعش" غربي البلاد
    القوات العراقية تعثر على كمية أسلحة كبيرة من مخلفات "داعش" في الأنبار
    القوات العراقية تضرب "داعش" في كهوف على الحدود مع ثلاث دول
    القوات العراقية توقع بأخطر الإرهابيين وتدمر بقاياهم قرب بغداد
    القوات العراقية تضبط وكر مواد ناسفة لـ"داعش" قرب سوريا
    قتلى وجرحى نتيجة الصدامات الدائرة في بعض المدن العراقية بين القوات الأمنية ومتظاهرين
    القوات العراقية تشن "ثأر الشهداء" بتنسيق مع البيشمركة والتحالف الدولي
    ثأرا للمختطفين...القوات العراقية توجه ضربة موجعة لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش الإرهابي, القوات العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik