15:03 20 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    ناقلة نفط

    منظمة التعاون الإسلامي تبحث استهداف "الحوثيين" ناقلتي نفط

    © AP Photo / El Nuevo Dia,Omar Perez
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تجتمع منظمة التعاون الإسلامي على مستوى المندوبين الدائمين للدول الأعضاء، يوم الأربعاء المقبل، في مقر المنظمة في مدينة جدة غربي السعودية، لبحث استهداف جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) ناقلتي نفط سعوديتين "واستهداف حرية الملاحة البحرية والتجارة الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر".

    ومن المقرر أن يلقي رئيس الوفد السعودي كلمة في هذا السياق، كما سيشهد الاجتماع مداخلات المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المنظمة، وسيتم في نهاية الاجتماع إصدار البيان الختامي الذي سيرفع لاجتماع مجلس وزراء الخارجية المقبل.

    تجدر الإشارة إلى أن إحدى ناقلات النفط السعودية تعرضت لهجوم غربي ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرة "الحوثيين" المسلح، وباءت محاولة الهجوم بالفشل بعد تدخل إحدى سفن القوات البحرية للتحالف وتنفيذ عملية التدخل السريع، ونتج عن ذلك الهجوم تعرض الناقلة لإصابة طفيفة غير مؤثرة واستكملت خطها الملاحي والإبحار شمالا ترافقها إحدى سفن التحالف البحرية.

    أوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، أن "هذا الهجوم الإرهابي يشكل تهديدا خطيرا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر مما قد يتسبب أيضا بأضرار بيئية واقتصادية، وأن استمرار هذه المحاولات يبرز خطر هذه الميليشيات ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي".

    وأكد "استمرار استخدام ميناء الحديدة كنقطة انطلاق للعمليات الإرهابية، وكذلك تهريب الصواريخ والأسلحة"، لافتا إلى "استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في اتخاذ وتطبيق الإجراءات والوسائل كافة لحفظ الأمن والاستقرار واستمرار حرية الملاحة والتجارة العالمية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وأن هذا يأتي ضمن الالتزام بدورها الجوهري في جعل اليمن آمنا مستقرا، وإسهامها في حفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وكذلك الاقتصاد العالمي"، مشيرا إلى أهمية وضع ميناء الحديدة تحت الرقابة الدولية ومنع استخدامه كقاعدة عسكرية لانطلاق الهجمات ضد خطوط الملاحة.

    وفي السياق ذاته قررت المملكة العربية السعودية، استئناف نقل شحنات النفط عبر مضيق باب المندب بدءا من يوم السبت، بعد تعليق استمر نحو 10 أيام عقب استهداف ناقلتي نفط سعوديتين، من قبل جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

    وأعلن خالد الفالح، وزيرالطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، أن "قرار استئناف عمليات شحن النفط عبر مضيق باب المندب جاء بعد أن اتخذت قيادة التحالف الإجراءات اللازمة لحماية سفن دول التحالف".

    انظر أيضا:

    التحالف العربي: "الحوثيون" استهدفوا ناقلة نفط سعودية وكادوا أن يتسببوا بكارثة بيئية
    القوات البحرية الليبية تقبض على ناقلة نفط دخلت المياه الإقليمية دون إذن
    فقدان 30 شخصا في تصادم ناقلة نفط إيرانية مع سفينة صينية في بحر الصين الشرقي
    مقتل أكثر من 100 شخص في احتراق ناقلة نفط في باكستان
    فقدان ناقلة نفط وطاقمها بالكامل في خليج غينيا
    التحالف العربي يحبط هجوما لـ"أنصار الله" على ناقلة نفط سعودية
    الكلمات الدلالية:
    ناقلة نفط, باب المندب, الحوثيين, أخبار, استهداف, السعودية, البحر الأحمر, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik