21:23 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    غزو الكويت

    من تنطبق عليه هذه الشروط... محروم من العمل سنتين في الكويت

    © AP Photo / Anonymous
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حددت الهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت، العقوبات التي تعتمدها في حالات مخالفة أحكام ذلك القانون بدءا من إيقاف ملف صاحب العمل جزئيا وصولا إلى الإيقاف الدائم والإحالة إلى الجهات القضائية.

    وشددت الهيئة على أحقيتها في حرمان العامل من الحصول على تصريح عمل أو إذن عمل للعمل في البلاد لمدة سنتين على الأقل في حال ثبوت مخالفته لأحكام قانون العمل أو عقد العمل، بحسب صحيفة "الأنباء" الكويتية.

    وقالت الهيئة إنه يجوز للإدارة المختصة إيقاف ملف صاحب العمل جزئيا لحين تلافي المخالفة، مع منح مدير الإدارة صلاحية رفع الإيقاف بصورة مؤقتة، لمنح صاحب العمل مهلة لتعديل الوضع، ويعاد إيقاف الملف في حال عدم معالجة أسباب الإيقاف.

    كما يحق للهيئة في حال بلغت المخالفات حدا من الجسامة تؤثر على الصالح العام وتضر بسمعة الكويت أن تغلق الملف لمدة مؤقتة أو دائمة وفقا لجسامة المخالفة (التدليس أو الغش أو التزوير في البيانات المقدمة إلى الهيئة).

    هذا، وحظرت الهيئة على صاحب العمل إغلاق مقر مزاولة النشاط في حال وجود عمالة مسجلة على الترخيص، مبينة أنه في حالة عدم الالتزام بذلك يحق لإدارة تفتيش العمل إيقاف ملف صاحب العمل لحين تلافي المخالفة وفي حال تكرارها يتم إيقاف إضافة عمالة على الملف لمدة 3 أشهر على الأقل.

    من جهة أخرى، حددت الهيئة الأسباب التي تسمح لصاحب العمل بتقديم بلاغ تغيب ضد العامل، وهي انقطاع العامل عن العمل لمدة 7 أيام، ويلتزم صاحب العمل في حال حصوله على نموذج إخطار انقطاع العامل عن العمل بأن يقدمه لوزارة الداخلية خلال 15 يوما وأن يلتزم صاحب العمل بتعليق بلاغ التغيب في مكان ظاهر بمقر العمل إلى حين الفصل في صحة البلاغ.

    انظر أيضا:

    الكويت ترفض التدخل في شؤون الدول وتأمل أن تتجاوز السعودية وكندا الخلاف
    تفاصيل لأول مرة عن غزو الكويت... ماذا عرض ملك السعودية على صدام (فيديو)
    ضابط عراقي يكشف لـ "سبوتنيك" مراحل تدمير الجيش منذ غزو الكويت إلى سقوط بغداد (2)
    ضابط عراقي يكشف تفاصيل محاولة اغتيال أمير الكويت في عصر صدام حسين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الكويت, الحكومة الكويتية, الوافدين, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik