07:00 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    إيران

    محلل قطري: إيران لديها خيارات لمواجهة أمريكا... والدوحة تتجه لـ"الصين"

    © Sputnik . Ronald Zak
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    230

    قال الأكاديمي والمحلل السياسي القطري الدكتور علي الهيل، إن إيران لديها خيارات كثيرة للرد على الاستفزازات الأمريكية، لأنها اللاعب الأقوى في المعادلة الشرق أوسطية الآن.

    وأضاف الهيل، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 9 أغسطس/ آب، أن إيران تتحكم في مضيق هرمز، وتتحكم أيضا في البحر الأحمر، وهي متقدمة في اليمن وانتصرت على التحالف السعودي الإماراتي، الذي يحاول أن يخرج بحفظ ماء الوجه من وحل الحديدة، لأن أقدامهم غاصت بعمق في وحل اليمن، حسب قوله.

    وتابع المحلل السياسي القطري، وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر، أن إيران لديها القوة الحية في العالم اليوم، وفي مقدمتهم الكويت وسلطنة عمان، اللتين بدأتا الاستثمارات الصينية في بلديهما، وسوف تحذو حذوهما دولة قطر، للتخلص من محاولات السيطرة الأمريكية.

    ولفت أستاذ العلوم السياسية إلى أن الرئيس الأمريكي عندما أراد أن يختبر الإيرانيين ويجس نبضهم، أعلن أنه مستعد للتفاوض مع قادة إيران بشكل مباشر في أي مكان وفي أي وقت وبدون شروط، وهو بهذا الإعلان خيب ظن السعوديين والإماراتيين، الذين سرق ترامب أموالهم في وضح النهار، حيث حصل على زهاء التريليون دولار.

    وأوضح المحلل السياسي القطري أن إيران في المقابل أحرجت دونالد ترامب، عندما ردت عليه قائلة له: "نحن لن نتحاور ولن نتفاوض معك"، وعندما وصف أحد المسؤولين الإيرانيين الولايات المتحدة الأمريكية بأنها الشيطان الأكبر، لذلك عندما نقول إن إيران ليس لديها خيارات، فإن هذا كلام غير صحيح.

    وأردف الأكاديمي القطري: "هناك لوبي إماراتي سعودي أمريكي، يتلاعب الأن بالعملة الإيرانية، بهدف تأليب الشعب على النظام الذي يحكمه، وهؤلاء اتهمهم الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنهم يحاولون شق صف الشعب الإيراني".

    ودخلت العقوبات الأمريكية ضد إيران، أول من أمس الثلاثاء 7 أغسطس/ آب، حيز التنفيذ، حيث تتجه الولايات المتحدة لفرض عقوبات صارمة ضد إيران على مرحلتين، بدأت أولاهما الثلاثاء، على أن تطبق الحزمة الثانية من هذه العقوبات في نوفمبر القادم.

    وستحول العقوبات الجديدة دون استخدام إيران للدولار الأمريكي في تجارتها، ما يعد ضربة "موجعة" لصادرات النفط الإيراني، الذي تشكل إيراداته مصدر دخل رئيسي لإيران. ومن المنتظر أن تؤثر العقوبات على دول أخرى، حيث أعلنت واشنطن أنها ستفرض عقوبات على الدول، التي لا تلتزم بقرارها وتواصل تبادل التجارة مع إيران.

    والمرحلة الأولى من العقوبات تشمل:

    —  حظر تبادل الدولار مع الحكومة الإيرانية، إضافة لحظر التعاملات التجارية المتعلقة بالمعادن النفيسة، ولاسيما الذهب، وفرض عقوبات على المؤسسات والحكومات، التي تتعامل بالريال الإيراني أو سندات حكومية إيرانية.

    —  حظر توريد أو شراء قائمة من المعادن أبرزها الألومنيوم والحديد والصلب، وفرض قيود على قطاعي صناعة السيارات والسجاد في إيران.

    —  حظر استيراد أو تصدير التكنولوجيا المرتبطة بالبرامج التقنية الصناعية، ذات الاستخدام المزدوج المدني والعسكري.

    أما المرحلة الثانية من العقوبات، فتشمل:

    —  فرض عقوبات ضد الشركات، التي تدير الموانئ الإيرانية، إلى جانب الشركات العاملة في الشحن البحري وصناعة السفن.

    —  فرض عقوبات شاملة على قطاع الطاقة الإيراني، وخاصة قطاع النفط.

    —  فرض عقوبات على البنك المركزي الإيراني وتعاملاته المالية.

    وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في مايو الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق، الذي يفرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران.

    انظر أيضا:

    مقاتلات أمريكية تحلق في سماء إيران (فيديو وصور)
    منتخب إيران يتصدر مسابقات "الغوص في العمق – 2018"
    أول دولة عربية توقف التحويلات المالية مع إيران وتلجأ للسعودية والكويت
    بسبب إيران...أسعار النفط ترتفع عالميا
    الحوثي يدعو إيران إلى الاستفادة من تجاربها بشأن الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات الأمريكية ضد إيران, أخبار إيران, دونالد ترامب, أمريكا, قطر, إيران, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik