02:47 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    قوات الأمن في الأردن

    محلل أردني: الحكومة "الجديدة نسبيا" تحتاج دعم الشعب لمواجهة الإرهاب

    © AFP 2018 / Khalil Mazraawi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الأردني علي غيث، اليوم الأحد، إن الملك عبد الله الثاني قادر على الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه أن يعبث بأمن المملكة، وهو ما أكده بيان الملك نفسه اليوم.

    وأضاف غيث، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن العالم كله تهافت على إعلان تضامنه مع المملكة الأردنية الهاشمية ضد الحادث الإرهابي الخسيس الذي استهدف أراضيها، وهو ما يقوي عزمنا على مكافحة الإرهاب، والتصدي بكل حسم لكل محاولات زعزعة أمننا.

    وتابع المحلل السياسي الأردني، أن التحركات الفورية التي قامت بها الحكومة، وبشكل خاص التحركات الأمنية، التي بدأت بقوة وسرعة، لضبط المتورطين في التفجير الإرهابي، دليل على أن هناك دولة يقظة، تبحث عن أمن شعبها، بغض النظر عن المعوقات، التي تواجه أي دولة من دول العالم الأول والثاني والثالث.

    ولفت غيث إلى أن الحكومة الأردنية، التي يمكن اعتبارها جديدة نسبية، تبدأ فترتها وولايتها بمواجهة الإرهاب، وهي مسؤولية جسيمة يجب على الشعب كله أن يكون شريكا فيها، لأن الاستسلام للإرهاب يجعلنا فريسة جديدة له، ونحن نرى الأن حال فرائس أخرى سبق أن استسلمت للخوف من الإرهاب.

    وأصدر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، بيانا حاسما، متوعدا كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد، على حد قوله. وتوعد بمحاسبة كل المسؤولين عن المساس بأمن البلاد، عقب يومين من تفجير استهدف دورية أمنية في مدينة الفحيص ما أسفر عن مقتل 6 من أفراد الدورية.

    وقال الملك عبد الله بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني:

    سنحاسب كل من سولت له نفسه المساس بأمن الأردن وسلامة مواطنيه، وسنقاتل الخوارج ونضربهم بلا رحمة وبكل قوة وحزم، هذا العمل الإجرامي الجبان يذكرنا دائما بأن بلدنا مستهدف من الظلاميين الذين يريدون الشر بنا جميعا، هدفنا دائما كسر شوكة الإرهاب ودحره ولن نحيد عن هذا الهدف رغم التضحيات.

    وكانت الحكومة الأردنية، قد قالت أمس السبت، إن 4 من عناصرها الأمنية قتلوا خلال مداهمة أمنية بحثا عن متورطين في تفجير استهدف قوات الأمن في وقت سابق من اليوم.

    وقالت وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات إن الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة في موقع خلية إرهابية بعد الاشتباه بتورّطها في حادثة الفحيص الإرهابية، حيث تحركت قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية إلى مدينة السلط لإلقاء القبض على المشتبه بتورطهم في هذه العملية.

    انظر أيضا:

    بيان حاسم من ملك الأردن... يتوعد هؤلاء
    الأردن تعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح قتلى القوى الأمنية
    شاهد... رد فعل صابر الرباعي لحظة علمه بتفجير الأردن
    الأردن...الأمن يضبط 5 إرهابيين في "السلط"
    العراق يدين "تفجير الفحيص" الإرهابي في الأردن
    قتيلان من الأمن في عملية ضد إرهابيين بوسط الأردن
    الكلمات الدلالية:
    بيان ملكي, تفجير, الحكومة الأردنية, الملك عبد الله الثاني, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik