Widgets Magazine
15:16 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

    على خلفية انهيار الليرة التركية... هذا ما حدث بين أردوغان وأمير قطر

    © AP Photo / Kayhan Ozer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111310
    تابعنا عبر

    أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتصالا هاتفيا مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بعد يوم من تقرير لصحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، قال إن أردوغان، سيلجأ إلى قطر في خلافه الأخير مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    ونقلت مصادر في الرئاسة التركية، حسب وكالة "الأناضول" الرسمية، أن "الزعيمين أكدا عزم بلديهما على تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات، واتفقا على استمرار التواصل الوثيق بينهما".

    ولم تذكر مصادر "الأناضول" أي تفاصيل حول المكالمة، إلا أنها تجري في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد التركي مشاكل جمة لا سيما بسبب انهيار العملة الوطنية — الليرة التي وصلت اليوم إلى أدنى مستوى قياسي أمام الدولار الأمريكي في تاريخها.

    وفقدت العملة التركية نحو 40 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام، بعدما ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهمة تتعلق بالإرهاب.

    وردا على هذه الخطوة، دعا الرئيس التركي مواطني بلاده إلى دعم الليرة، واصفا العقوبات بأنها حرب اقتصادية، وهدد بالتخلي عن الدولار الأمريكي في التجارة مع دول أخرى.

    وعلى خلفية هذه التطورات، رجحت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سيلجأ إلى إحدى الدول العربية في خلافه الأخير مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    الحوثي يوجه نصائح لأردوغان للتعامل مع انهيار الليرة
    5 أسباب لتراجع الليرة التركية
    تركيا تفشل في وقف تراجع الليرة
    خبير يكشف مصير توريد "اس-400" الروسية إلى تركيا بعد "عاصفة الليرة"
    مصرفيون يكشفون خطوة للبنك المركزي التركي لمواجهة أزمة الليرة
    الكلمات الدلالية:
    الليرة التركية, رسوم جمركية, العلاقات التركية القطرية, اتصال هاتفي, عقوبات اقتصادية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العلاقات الأمريكية التركية, سعر صرف الليرة, انخفاض الليرة, الديوان الأميري القطري, الرئاسة التركية, البيت الأبيض, تميم بن حمد آل ثاني, دونالد ترامب, رجب طيب أردوغان, قطر, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik