07:39 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    233
    تابعنا عبر

    بحث وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، ونائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أمس الأربعاء في العاصمة أنقرة، العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

    وعقد الدرديري وأقطاي اجتماعا مغلقا لمدة ساعة بالمجمع الرئاسي، وفقما نقلت وكالة الأناضول التركية.

    وحضر الاجتماع سفير البلاد لدى تركيا، يوسف الكردفاني، وسفير تركيا لدى السودان، عرفان نذير أوغلو.

    وفي ذات السياق، أعلن الدرديري أن الاجتماع الأول رفيع المستوى لمجلس التعاون الاستراتيجي السوداني التركي، سيُعقد بتركيا ديسمبر المقبل.

    وأوضح في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، بالعاصمة أنقرة، أن وفدي البلدين سيتناولان في الاجتماع المرتقب، المشاريع التي من شأنها زيادة التقارب بينهما، كما أعلن أن الرئيس السوداني، عمر البشير، سيجري زيارة رسمية إلى أنقرة، أواخر العام الجاري.

    وأعرب الدرديري عن ارتياحه لمستوى العلاقات الثنائية القائمة بين السودان وتركيا، وتابع قائلا "انتعشت علاقاتنا الثنائية بعد الزيارة التي أجراها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، العام الماضي إلى البلاد، ونعمل حالياً على تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة".

    وأوضح "هناك مشروع لإنشاء مطار في الخرطوم، وسنتباحث أيضاً حول الأعمال الجارية في جزيرة سواكن، وهناك أعمال مشتركة في مجال الزراعة والتعليم والصحة والاستثمار".

    كما أشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين أنقرة والخرطوم، بلغ مليار دولار، لافتا إلى أن الطرفين يسعيان لرفع الرقم إلى 10 مليارات دولار خلال فترة قصيرة.

    والتقى الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في العاصمة أنقرة.

    وأفادت مصادر رئاسية للأناضول، أن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بعيدا عن الإعلام، واستغرق حوالي 3 ساعات ونصف الساعة.

    وقال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، إن قطر وعدت بلاده بدعم يقدر بـ 15 مليار دولار على شكل مشاريع استثمارية.

    وجاء ذلك بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين؛ لرفض أنقرة الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي تحتجزه تركيا بتهم تتعلق بالإرهاب.

    وردا على هذه الخطوة، دعا الرئيس التركي مواطني بلاده إلى دعم الليرة، واصفا العقوبات بأنها حرب اقتصادية، وهدد بالتخلي عن الدولار الأمريكي في التجارة مع دول أخرى.

    وتراجعت قيمة العملة التركية مقابل الدولار الأمريكي بنحو 40%، بعدما ضاعف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة الماضية، الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم والصلب التركية.

    انظر أيضا:

    تقرير يكشف نص رسالة تميم إلى البشير التي "أغضبت" السعودية
    بعد قراره العاجل لانقاذ اقتصادها...أمير قطر يعلق على الأزمة التركية
    بعد اجتماع دام 210 دقائق... قرار عاجل من أمير قطر لإنقاذ تركيا
    قبل تحركه للقاء أردوغان... لماذا أرسل أمير قطر شقيقه إلى الكويت
    أول تعليق من تركيا على تحرك أمير قطر إليها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, أخبار تركيا, انخفاض الليرة, الحكومة القطرية, رجب طيب أردوغان, قطر, تركيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook