08:38 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    3116
    تابعنا عبر

    اتهم السفير الأمريكي السابق في اليمن، جيرالد فايرستاين، قادة كبارا في الجيش اليمني بقبض مبالغ مالية من ميزانية البلاد، على أنها رواتب لجنود وهميين.

    وكشف فايرستاين في مقابلة مع صحيفة "إرم نيوز"، إن صغار الجنود لم يتسلموا أية مرتبات منذ أشهر طويلة، والسبب وراء ذلك هو تمركز ميزانية الجيش كاملة بالأموال النقدية في أيدي كبار القادة الذين يملكون قوائم بأسماء وهمية أو لأشخاص لا صلة لهم بالجيش، تصلهم مبالغ من ميزانية الجيش كل شهر، وفق قوله.

    وذكر أنه تقدم بمقترح عام 2012، كان من شأنه تجنيب الجيش اليمني الفساد والسرقات، بحيث يتم اعتماد نظام الدفع الآلي لمرتبات جنود الجيش اليمني، لكن نائب الرئيس اليمني الحالي علي محسن الأحمر، رفضه.

    ويضيف فايرستاين، ما يحدث هو أن الطبقة النافذة والعليا تسحب ما شاءت من ميزانية الجيش لأنها بين أيديهم بالأموال النقدية، وحين يصل الدور في الدفع لصغار الجنود تكون الميزانية قد نفدت.

    ويشدد فايرستاين على أن "الفساد والسرقات هما الدافع الوحيد وراء تمسك قادة الجيش بالسيطرة على المبالغ النقدية".

    انظر أيضا:

    الحراك الجنوبي في اليمن يشكل هيئة لمكافحة الفساد
    قوات هادي تستعيد مواقع وتباب شرق صعدة في اليمن
    قيادي في حزب "صالح" في اليمن: توحيد الصفوف يخدم الإمارات
    صحيفة: "حزب الله" موجود في اليمن... وهذه المهام التي يديرها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, الجيش اليمني, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik