Widgets Magazine
00:10 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    إياد علاوي

    علاوي يدعو لعقد اجتماع وطني عراقي عاجل ويحذر من أزمة جديدة

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعا زعيم ائتلاف الوطنية، نائب رئيس الجمهورية العراقية، إياد علاوي، اليوم الاثنين، القوى السياسية الفائزة بالانتخابات إلى عقد لقاء وطني عاجل يضع الخطوط العريضة لبرنامج وطني موحد وصولا لتشكيل حكومة وطنية، فيما حذر من أزمة جديدة عنوانها تشكيل الكتلة الأكبر.

    بغداد — سبوتنيك. وقال علاوي في بيان صحفي: "يعلم الجميع أن نتائج الانتخابات الأخيرة لم تلبي طموحات الشعب العراقي نتيجة الخلل الكبير الذي صاحبها، ونحن هنا نعيد إلى الأذهان ما صدر عن مجلسي الوزراء والنواب بخصوص شفافيتها، ومدى نزاهتها"، لافتا إلى "ضرورة أن تعالج المرحلة المقبلة تلك الأخطاء وما سبقها بهدوء بعيدا عن ردود الأفعال والتدخلات الخارجية".

    وبين علاوي أن "الظروف الحالية التي تحيط بالعراق والمنطقة ربما تستوجب منح الحوارات المدى المطلوب لأجل الوصول إلى تفاهمات حقيقية تفضي للاتفاق حول برنامج حكومي شامل يضع حدا للمشاكل والأزمات القائمة وتأخذ بالحسبان الانتفاضة الجماهيرية المطلبية السلمية التي تعم عددا واسعا من المحافظات".

    وأعرب علاوي في بيانه عن تمنيه "أن لا نشهد صراعا جديدا عنوانه الكتلة الأكبر قد تكون تداعياته سلبية على الوضع السياسي، ونكرر دعوتنا للجميع أن يكون الفضاء الوطني الرحب هو البيت الذي يضم الجميع بعيدا عن أي تخندقات حزبية أو طائفية".

    وكانت قوائم النصر، والوطنية، وسائرون، والحكمة العراقية قد اتفقت، يوم أمس الأحد، في اجتماع ببغداد، على تشكيل نواة لتكوين الكتلة الأكبر بالبرلمان العراقي وتشكيل الحكومة المقبلة، حسبما ذكرت الكتل في بيان مشترك.

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء المصري يستقبل نائب الرئيس العراقي إياد علاوي
    علاوي يعتبر الانتخابات مهزلة كبرى وجريمة في حق الشعب العراقي
    علاوي يدعو لتشكيل حكومة عراقية جديدة تضم أقطاب سياسية متنوعة
    علاوي يدعو لاستفتاء شعبي يحدد مصير الانتخابات البرلمانية العراقية
    علاوي يحذر من التلاعب في الانتخابات العراقية وشراء الذمم
    مرشح برلماني: اتحاد القوى العراقية يسعى لتحالف "عابر للطائفية" مع كتلة علاوي
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان العراقي, أزمة, أخبار, إياد علاوي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik