03:43 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري دي كارلو، الأربعاء، عن نفاد الأموال المخصصة لشراء وقود الطوارىء الذي تقدمه المنظمة الأممية للمستشفيات ومحطات المياه وغيرها من المنشآت الحيوية في قطاع غزة.

    وأبلغت دي كارلو مجلس الأمن الدولي بأن التصعيد الأخير في أعمال العنف بين إسرائيل والفلسطينيين "يهدد بإغراق غزة في الحرب".

    وأعربت عن "قلقها البالغ لنفاد الأموال المخصصة لوقود الطوارئ التي تدعم نحو 250 منشأة أساسية في غزة"، ودعت إلى توفير 4,5 ملايين دولار لتأمين الخدمات الأساسية حتى نهاية العام 2018.

    وأبدت دي كارلو قلقها إزاء "النقص الخطير في الأدوية الأساسية" بعد استنفاد نحو 40 بالمئة من مخزون الأدوية، بحسب "فرانس برس".

    ودعت دي كارلو "كل الاطراف" لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة وطالبت حماس بتقديم معلومات حول الإسرائيليين المحتجزين في القطاع.

    وشهدت غزة تصعيدا في أعمال العنف منذ بدء تظاهرات "مسيرة العودة" في آذار/مارس والتي تصدت لها القوات الإسرائيلية بالذخيرة الحية ما أدى إلى مقتل 171 فلسطينيا.

    وشنت إسرائيل على الأقل 125 غارة في غزة ردا على إطلاق صواريخ من القطاع على جنوب إسرائيل.

    وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى احتمال التوصل لاتفاق قد ينجم عنه تخفيف الحصار الخانق الذي تفرضه السلطات الإسرائيلية على غزة مقابل التهدئة على الحدود وإعادة رفات جنديين إسرائيليين قتلا في 2014.

    انظر أيضا:

    نائب وزير الخارجية الروسية: قرار نشر قوات أممية في غزة يتطلب موافقة الطرفين
    ليبرمان: نحاول فتح حوار مع الفلسطينيين في غزة
    فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة
    صحيفة: إعلان اتفاق "التهدئة" في غزة متوقع بعد العيد
    "حماس": زيارة القاهرة تتعلق بالمصالحة الوطنية وإنهاء حصار غزة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أزمة إنسانية, وقود, أدوية, أعمال عنف, الأمم المتحدة, غزة, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook