19:10 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    197
    تابعنا عبر

    ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية أن طائرات حربية، تحركت نحو حدود دولة عربية، فيما تغادر قوافل عسكرية العاصمة.

    وقالت الوكالة إن تشاد تعزز من وجودها العسكري بالقرب من حدودها مع ليبيا لتفادي أية هجمات للمعارضة في أعقاب هجوم على مواقع للجيش في المنطقة الشهر الجاري.

    ونقلت الوكالة اليوم الجمعة عن مصادر مطلعة قولها إن تشاد أرسلت طائرات حربية إلى مدينة فايا-لارجو الشمالية، كما تغادر قوافل عسكرية كبيرة العاصمة إنجمينا.

    وكان الهجوم الذي شنته المعارضة المسلحة في 11 أغسطس الجاري على بعد 35 كيلومترا من الحدود الجنوبية لليبيا أسفر عن مقتل عدة أشخاص بينهم ثلاثة ضباط.

    وأعلن المجلس العسكري لإنقاذ الجمهورية تشاد مسؤوليته عن الهجوم، ومنذ ذلك الحين أمرت الحكومة جميع عمال مناجم الذهب بمغادرة المنطقة الشمالية.

    ومنذ توليه الرئاسة في العام 1990 يواجه الرئيس التشادي إدريس ديبي ما يصل إلى خمس حركات معارضة رئيسية.

    وسبق أن ساعدت تشاد في مكافحة الجماعات المتشددة المرتبطة بتنظيمي "القاعدة" و"داعش" في جاراتها ليبيا.

    وكانت حكومة الوفاق الوطني الليبية، أعلنت يوم الخميس 26 يوليو/تموز الماضي، أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني اتفق مع الرئيس التشادي في العاصمة إنجامينا، على تعزيز التعاون الأمني ومراقبة الحدود المشتركة بين البلدين.

    انظر أيضا:

    رسالة من ملك المغرب إلى رئيس تشاد
    تشاد بلا صحافة اليوم اعتراضا على تجاوزات الأمن الوطني
    تشاد تقرر إغلاق السفارة القطرية وتمنح السفير القطري مهلة لمغادرة البلاد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تشاد, أخبار ليبيا, طائرات حربية, المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية, تشاد, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook