Widgets Magazine
17:17 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الوضع في سوريا - الجشيش السوري في مخيم يرموك للاجئين الفلسطينيين في ضواحي العاصمة دمشق، سوريا

    خبير: الدفاع الجوي السوري قادر على التعامل مع أي هجوم للتحالف الغربي

    © Sputnik . Mikhail Voskresensky
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    يرى رئيس تحرير مجلة "الدفاع الوطني" الروسية، إيغور كوروتشينكو، أن إقدام المسلحين في سوريا على استفزاز جديد باستخدام السلاح الكيميائي يمكن أن يؤدي لضربة من قبل التحالف الغربي ضد الحكومة، مشيرا إلى أن منظومة الدفاع الجوي السورية باتت اليوم قادرة على التعامل مع أي هجوم وتقليل تبعاته.

    موسكو — سبوتنيك. تجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، صرح في وقت سابق بأن مصادر مستقلة أكدت قيام مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي بالتحضير لعمل استفزازي من أجل اتهام دمشق باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في إدلب.

    وأشار كوناشينكوف إلى أن التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة يخطط لاستخدام هذا الاستفزاز كذريعة من أجل شن ضربات على مواقع الحكومة السورية، لافتا إلى أنه تم مؤخرا نقل المدمرة الأمريكية "ساليفانس" لمنطقة الخليج لهذا الغرض، وتحمل على متنها 56 صاروخا مجنحا، وكذلك نقل قاذفات استراتيجية أمريكية طراز بي-1 بي تابعة لسلاح الجو الأمريكي مزودة بـ 24 صاروخا مجنحا لقاعدة "العديد" في قطر.

    وقال كوروتشينكو إنه:

    لا يمكن استبعاد تكرار سيناريو أبريل الماضي خلال وقت قريب، منظومات الدفاع الجوي الروسية المتواجدة في سوريا ستوفر حماية المواقع الروسية (حميميم وقاعدة طرطوس البحرية) وأماكن تواجد عسكريينا ومستشارينا وخبرائنا. أما منظومات الدفاع الجوي السورية، قادرة على تغطية المدن الرئيسية والمواقع، إنها منطقة مسؤوليتها.

    وأشار الخبير الروسي إلى أن الولايات المتحدة قد تلجأ لاستخدام الغواصات النووية المتعددة المهام المزودة بصواريخ "توم هاوك" التي تتواجد اليوم في منطقة البحر المتوسط والمناطق القريبة.

    كما أشار كوروتشينكو إلى أن العمل الاستفزازي بمشاركة الإرهابيين، الذي يمكن أن تليه ضربة نحو المواقع السورية، سيكون أداة لواشنطن لتحقيق أهدافها السياسية الخارجية في المنطقة، وذلك يقود عملية التسوية السورية.

    وتابع قائلا: "لدينا اليوم مخطط أمريكي معد بشكل مسبق، عندما يتم تنفيذ استفزازات باستخدام السلاح الكيميائي بأيدي الإرهابيين، واستخدام ذلك لتبرير العدوان ضد دمشق، كل ذلك يتسم بطابع هدام ويهدف لتقويض جهود التسوية السلمية في سوريا التي تعكف عليها روسيا وإيران وتركيا".

    يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، شنت يوم 14 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما صاروخيا ضد سوريا، ردا على هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

    ونفت السلطات السورية بشكل قاطع ضلوعها بحادث دوما الكيميائي المزعوم، فيما اعتبرته موسكو ذريعة مختلقة، لتهيئة الظروف من أجل توجيه ضربة عسكرية من قبل الغرب ضد سوريا.

    انظر أيضا:

    القتال من أجل سوريا...الفرقاطات الروسية ضد المدمرة الأمريكية
    كوساتشوف: العمل الاستفزازي في سوريا يقوض الأمن العالمي
    ريابكوف: نحذر واشنطن وحلفائها من أي خطوات "متهورة" جديدة في سوريا
    الدفاع الروسية: مدمرة أمريكية تصل إلى الخليج لضرب أهداف في سوريا
    الولايات المتحدة تهدد بشن ضربة "أقوى بكثير من السابقة" على سوريا
    روسيا ترصد 15 خرقا لنظام وقف العمليات القتالية في سوريا
    السجن 4 أعوام لمواطن روسي دعم إرهابيي "جبهة النصرة" في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الدفاع الروسية, خبير, إيغور كوناشينكوف, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik