04:56 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الجيش السوري يقترب من إعلان بادية السويداء محررة

    الجيش السوري يطوق موارد مياه "داعش" بالبادية... والتنظيم ينحو إلى الانتحار دون جدوى

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تصدت وحدات الجيش السوري العاملة في البادية الشرقية للسويداء والتي تحاصر مقاتلي تنظيم "داعش" فيما تبقى من تلول الصفا، خلال ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت، لهجوم نفذه مقاتلو التنظيم على مواقعها بمحيط التلول الاستراتيجية.

    وبين مراسل "سبوتنيك" في بادية السويداء أن الهجوم الذي شنه مقاتلو "داعش" بهدف كسر الحصار الذي يفرضه عليهم الجيش السوري أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المهاجمين، حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري وبين إرهابيي "داعش"، في حين أصيب عدد من الجنود السوريين إصابات "طفيفة" وتم نقلهم إلى المستشفى الوطني في السويداء لتلقي العلاج اللازم.

    وأضاف مراسل "سبوتنيك": إن وحدات الاقتحام في الجيش السوري توغلت اليوم في الجرف الصخري باتجاه تل أبو غانم في تلول الصفا بعمق يقدر بنحو 2500 متر، وقتلت عشرات الإرهابيين وعثرت على مستودعات أسلحة وذخيرة.

    ولفت مراسل "سبوتنيك" إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي بدأ بشن الهجمات الانتحارية خلال الأيام الأخيرة مع الحصار المطبق الذي يفرضه عليه الجيش السوري، مؤكدا أن مؤشرات انهيار الجيب الداعشي الأخير في المنطقة باتت واضحة ومتسارعة مع سيطرة الجيش السوري على جميع موارد المياه، ولم يبق أمام مقاتلي التنظيم من مخرج سوى الانتحار أو الاستسلام.

    وتابعت وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة تقدمها في عمق تلول الصفا الاستراتيجية مضيقة الخناق على من تبقى من إرهابيي تنظيم "داعش" المتحصنين ضمن الجروف الصخرية الشديدة الوعورة، محررة المزيد من الأراضي من سيطرة تنظيم "داعش" على محور قبر الشيخ حسين وام مرزخ، كما دمرت وحدات الجيش آليات وأسلحة ثقيلة للتنظيم المتطرف فى محيط منطقة الحاوي وخربة الحاوي التي تمكنت من تحريرهما خلال الساعات الماضية.

    وكانت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في بادية السويداء أطبقت بتاريخ 17 أغسطس/ آب حصارها بشكل كامل على مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي "المحظور في روسيا" في تلول الصفا عند الحدود الإدارية لباديتي السويداء وريف دمشق، مانعة أي محاولة تسلل قد ينفذها مقاتلو "داعش" بهدف كسر الطوق المفروض عليهم، منتقلة من مرحلة الحصار إلى مرحلة الهجوم بعد قطعها جميع طرق الإمداد عن مقاتلي التنظيم الذي انهيارا متسارعا في صفوفه.

    التنف
    © Sputnik .
    التنف

    وكان الجيش السوري بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بتاريخ 25 تموز/ يوليو الماضي بعد هجوم شنه التنظيم الإرهابي على مدينة السويداء وبعض قرى ريفها الشرقي، وتمكنت وحدات الجيش خلال هذه العملية العسكرية من تحرير أكثر من ألفي كيلومتر مربع وتطهيرها من تواجد مقاتلي تنظيم "داعش"، وحصار من تبقى منهم في تلول الصفا التي فرضت عليها خلال الأيام الأخيرة حصارا محكما.

    وشن تنظيم "داعش" في الـ 25 من شهر يوليو/ تموز الماضي هجوما على مدينة السويداء وعدد من القرى بالريفين الشرقي والشمالي في المحافظة، مستخدما انتحاريين مزودين بأحزمة ناسفة، إضافة إلى أعداد كبيرة من الإرهابيين المزودين بأنواع مختلفة من الأسلحة، هاجموا منازل المواطنين في قرى المتونة ودوما وتيما والشبكي بريف السويداء الشمالي، ما أسفر عن مقتل 215 مدنيا وإصابة نحو 175، واختطاف عشرات المدنيين معظمهم من النساء.

    انظر أيضا:

    وحدات الاقتحام تقتل وتأسر عشرات الإرهابيين في بادية السويداء السورية
    الجيش السوري يضيق الخناق على "داعش" في بادية السويداء
    الجيش السوري يقترب من السيطرة على بادية السويداء... استمرار مشاورات تشكيل الحكومة العراقية... الهجوم على أكاديمية عسكرية بعدن
    مقتل 5 مدنيين بانفجار لغم من مخلفات "داعش" في السويداء
    التنظيم قيد الانهيار... الجيش السوري يقتحم جيب "داعش" الأخير في بادية السويداء (صور)
    وحدات الجيش السوري تحكم قبضتها على آخر جيوب "داعش" في بادية السويداء (بالفيديو)
    الكلمات الدلالية:
    الإرهابيين, التنف, بادية, حصار, إصابات, هجمات انتحارية, تنظيم داعش, وكالة سبوتنيك, الجيش السوري, السويداء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik