Widgets Magazine
01:57 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الدوحة مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

    بسبب الحظر السعودي الإماراتي... قطر تلجأ إلى دولة جديدة

    © Sputnik . Vitaliy Belousov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    5114

    طلبت قطر من إحدى الدول أن تساعدها فيما لحق بها من ضرر بسبب الحصار الخليجي ضدها والذي بدأ قبل أكثر من عام.

    وأعلن مساعد رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، هادي حق شناس، اليوم السبت، عن طلب قطر تنشيط خطوط الملاحة البحرية بين مينائي بوشهر جنوب إيران، وميناء حمد القطري، حسب وكالة أنباء فارس.

    وقال هادي إن قطر كانت قبل الحظر "السعودي الإماراتي، توفر بضائعها من هاتين الدولتين، لكنها طلبت الآن زيادة الحركة الملاحية عبر الخطوط البحرية مع إيران لتعزيز التجارة بين البلدين".

    وأكد هادي حق شناس إنه نظرا للحظر الإماراتي والسعودي "فقد تم إبلاغ الجانب القطري امكانية الافادة من ميناء بوشهر لتنفيذ عمليات تصدير واستيراد البضائع، وعمليا تم تنفيذ جزء من هذه العمليات، حيث يجرى ترانزيت المنتجات الزراعية عبر ميناء بوشهر إلى ميناء حمد القطري".

    وأكد شناس أنه يمكن نقل البضائع العابرة من تركيا ودول الجوار الأخرى إلى موانئ قطر باستخدام خطوط الملاحة المناسبة من ميناء بوشهر الإيراني.

    وقطعت السعودية والبحرين والإمارات وومصر علاقاتها، مع قطر، في 5 يونيو/حزيران 2017، وفرضت عليها حظرا تجاريا، متهمة إياها بتقديم الدعم لمجموعاتإرهابية، الأمر الذي تنفيه الدوحة، كما نددت الدول المقاطعة بالتقارب بين قطر وإيران، التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها.

    انظر أيضا:

    تعليق قطر على هجوم إرهابي استهدف قوات الأمن المصرية
    عقب اتصالات الملك سلمان... قطر تحذر بعد مطالبتها بتدخل دولي عاجل
    الطائرات الملكية تتحرك... من التقى بوزير خارجية قطر "سرا" في قبرص
    أمير مكة: قطر منعت القطريين من الحج
    وزير خارجية قطر يبحث مع بومبيو دعم العلاقات وتطورات المنطقة
    ردا لجميل منذ 21 عاما... أمير قطر يزور عجوزة إيطالية ويوجه لها دعوة
    بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا
    ضباط الجيش ومواطنون يدخلون القصر... وأمير قطر يتحدث لأردوغان
    ملك البحرين يفاجئ الجميع ويثير جدلا في الخليج بشأن حكم قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الديوان الأميري القطري, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik