10:19 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    شعار أرامكو السعودية في مقر شركة أرامكو في الظهران

    عضو استشارية "التعاون الخليجي": السعودية لن تطرح "أرامكو" في البورصة لهذا السبب

    © REUTERS / Ahmed Jadallah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    علق عضو الهيئة الاستشارية لدول مجلس التعاون الخليجي ووكيل وزارة المالية السعودية السابق والخبير الاقتصادي عبد العزيز بن نايف العريعر، على قرار ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، بعدم إدراج أسهم شركة "أرامكو" للبترول في البورصة السعودية.

    وقال العريعر، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 28 أغسطس/ آب 2018، إن الفكرة كانت في الأساس هي تزويد صندوق الاستثمارات العامة السعودي بسيولة تمكنه من الاستثمار في شركات ومساهمات تدر دخلا على ميزانية الدولة.

    وأضاف: "الآن مع زيادة السيولة، يرى صندوق الاستثمارات العامة، والملك سلمان بن عبدالعزيز، أنه ليست هناك حاجة إلى السيولة الإضافية، وأن ما لديه يكفي على الأقل في السنوات القليلة القادمة، لأن الهدف كان تخفيض عجز الميزانية، والأن الميزانية انخفض عجزها من 19% إلى 4%، أي بنسبة كبيرة، ومن المتوقع في 2019 أن تكون أقل".

    وتابع: "هناك توقعات بأن يصل سعر برميل البترول في 2019 إلى 80 و90 دولارا، وإذا حصل هذا لن يحتاج الملك إلى طرح أسهم أرامكو أيضا في البورصة، لأن الطرح ليس عملية سهلة، فالطرح بهذا الحجم الكبير والضخم قد لا تسعره الأسواق بما يتناسب مع حجمه، وربما مع ارتفاع البترول تكون القيمة مرتفعة إذا تم الطرح".

    ولفت إلى أن الإيرادات كافية للصندوق للاستثمار في مشروعات مجزية، وبالتالي فإن لعدم وجود حاجة ملحة لوجود سيولة، لن يتم الطرح، لأن الوضع يختلف الأن عما كان عليه قبل 3 سنوات عندما انخفض سعر برميل البترول إلى 30 دولارا، ولكن الأن ارتفاع سعره، بجانب التحسن في الميزانية بفضل الضرائب وارتفاع أسعار الطاقة ورفع تعريفة بعض الخدمات المقدمة من الدولة، أصبحت هناك سيولة.

    وعن احتمال تأثير قرار الملك سلمان بن عبد العزيز بعدم طرح الـ5% المقررة من أسهم شركة أرامكو في البورصة، على رؤية 2030، التي طرحها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد للنهوض باقتصاد المملكة العربية السعودية، قال إن هذا القرار لن يكون له تأثير سلبي، بل بالعكس، فمع ارتفاع سعر البترول حدث توازن الميزانية، بحيث أصبحت الإيرادات أعلى من المصروفات.

    ونقلت وكالة "رويترز" البريطانية عن ثلاثة مصادر سعودية، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز تدخل من أجل وقف خطة طرح حصة نسبتها 5 % من شركة أرامكو النفطية في البورصة. وأضافت أن الملك سلمان اتخذ قراره بعد اجتماعات مع أفراد في الأسرة الحاكمة ومصرفيين ومسئولين كبار في قطاع النفط من بينهم رئيس تنفيذي سابق لشركة أرامكو.

    وكان من المقرر أن يتم طرح النسبة من عملاقة النفط في العالم بالبورصة، لكي تصبح الركيزة الأساسية في برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، كما أن الخطة التي كان صاحبها ولي العهد، هدفت إلى جمع حصيلة قدرها 100 مليار دولار وهو أكبر طرح عام على الإطلاق.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة السعودي ينفي ما تناولته وسائل الإعلام بشأن "أرامكو"
    السعودية: شركة أرامكو مستمرة في عملها في كندا
    "أرامكو" تجري محادثات مع صندوق الاستثمارات العامة لشراء حصة في "سابك"
    الكلمات الدلالية:
    محمد بن سلمان, البورصة, أرامكو, السعودية, الملك سلمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik