21:41 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    قالت واشنطن انها تأخذ "على محمل الجد" تقريرا أمميا أشار الى "جرائم حرب" محتملة ارتكبت في اليمن من كافة أطراف النزاع وضمنها المملكة السعودية حليفة الولايات المتحدة.

    وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، "اطلعنا على تقرير مجلس حقوق الإنسان. إن الانتهاكات المحتملة للقانون الدولي التي أشار إليها هذا التقرير تقلق بشكل عميق الحكومة الأميركية".

    وأضافت "نعتقد أن لاشيء يمكن أن يبرر مثل هذه الجرائم إذا كانت حدثت فعلا" داعية أطراف النزاع إلى "اتخاذ الاجراءات الضرورية للتوقي من مثل هذه الانتهاكات"، بحسب "فرانس برس".

    لكن المتحدثة لم تذكر شيئا يتعلق بالدعم الأميركي للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يتدخل عسكريا في اليمن ضد جماعة "أنصار الله" الحوثيين. واكتفت المتحدثة بتأكيد أن السعودية "حليفة استراتيجية" للولايات المتحدة.

    وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس دافع بقوة الثلاثاء عن التحالف مع إقراره بأن "كل خطأ مأساوي".

    وأضاف بأن الدعم الأميركي "ليس غير مشروط" وأن "عليهم بذل ما بوسعهم إنسانيا لتفادي أي خسارة لنفس بشرية بريئة ودعم عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة".

    انظر أيضا:

    وزير إماراتي يرد على تقرير الأمم المتحدة بشأن "جرائم حرب التحالف"
    الأمم المتحدة: بعض ضربات التحالف بقيادة السعودية في اليمن قد تصل إلى جرائم حرب
    وسائل إعلام تتحدث عن جرائم حرب قام بها الجنود الأستراليون في أفغانستان
    اعتقال لاجئ عراقي سابق في فرنسا لاتهامه بارتكاب جرائم حرب
    الأمم المتحدة تتحرك ضد "جرائم حرب مروعة" في دولة أفريقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أخبار اليمن, جرائم حرب, حقوق الإنسان, تقرير, تعليق, الخارجية الأمريكية, أنصار الله, التحالف العربي, أمريكا, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik