15:35 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس نيابة الجرائم الإرهابية في البحرين، المحامي العام، أحمد الحمادي، اليوم الخميس، إحالة 13 شخصا متهمين بتأسيس "ائتلاف 14 فبراير" المحظور في البلاد والمدرج على قائمة التنظيمات الإرهابية، إلى المحاكمة؛ وذلك بعد انتهاء التحقيقات في واقعة تأسيس الجماعة.

    وبحسب تصريح الحمادي المنشور على صفحة النيابة العامة البحرينية على الإنترنت، اليوم، فإن ستة أشخاص، من بين هؤلاء، تم القبض عليهم؛ بينما السبعة الآخرين، هاربين.

    وأسندت النيابة إلى الأشخاص الـ 13، تهم "تأسيس والانضمام إلى عصابة إرهابية على خلاف أحكام القانون، وتسليم وإعطاء أموال لصالح جماعة إرهابية، والتجمهر والشغب، وحيازة عبوات قابلة للاشتعال، وحيازة صور ومقاطع فيديو إباحية".

    وذكر الحمادي أنه تم تحديد جلسة بتاريخ 19 أيلول/ سبتمبر المقبل، لنظر الدعوى أمام المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة.

    صرح المحامي العام المستشار الدكتور أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية عن انتهاء التحقيق في واقعة تأسيس عصابة إرهابية تابعة لتنظيم ائتلاف 14 فبراير الإرهابي وتسليم وإعطاء أموال لصالح تلك الجماعة إرهابية وأحالت ثلاثة عشر متهماً منهم ستة محبوسين وسبعة آخرين هاربين وأسندت إليهم تهم تأسيس والانضمام إلى عصابة إرهابية على خلاف أحكام القانون وتسليم وإعطاء أموال لصالح جماعة إرهابية والتجمهر والشغب وحيازة عبوات قابلة للاشتعال وحيازة صور ومقاطع فيديو إباحية، وقد تحدد لنظر الدعوى لجلسة بتاريخ 19/09/2018 وذلك أمام المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة. وكانت نيابة الجرائم الإرهابية تلقت بلاغاً من إدارة المباحث الجنائية مفاده قيام المتهم الأول والثاني بتشكيل عصابة إرهابية تابعة لتنظيم ائتلاف 14 فبراير الإرهابي، وذلك بعد أن تم تجنيدهم من قبل قيادات تنظيم 14 فبراير الإرهابي بالخارج، وتستهدف تلك العصابة الإرهابية القيام بالعمليات الارهابية والاعتداء على مركز شرطة سترة على وجه الخصوص وذلك لمنع الاستقرار واستتباب الأمن بالمنطقة وقد تكفلت القيادات الإرهابية بالخارج بتمويل نشاط التنظيم وتوفير الدعم المالي لهم، وقد قام المتهمان الأول والثاني بضم باقي المتهمين لهذه العصابة الإرهابية وتم تكليفهم بالاعتداء على مركز شرطة سترة وذلك تنفيذاً للتكليفات التي يتلقونها من القيادات الإرهابية بالخارج. وأسندت نيابة الجرائم الإرهابية في التدليل على الأدلة القولية منها شهادة الشهود والأدلة الفنية واعترافات المتهمين.

    A post shared by Bahrain Public Prosecution (@bppbahrain) on Aug 30, 2018 at 4:07am PDT

    ومن ضمن التهم الموجهة لهؤلاء الأشخاص، الاعتداء على مركز شرطة سترة، بغرض "منع الاستقرار واستتباب الأمن بالمنطقة".

    وكانت وزارة الداخلية البحرينية، قد أعلنت، في 14 حزيران/ يونيو 2013، تمكنها من كشف هوية تنظيم "ائتلاف شباب 14 فبراير" السري، والقبض على 31 شخصا "من مرتكبي الأعمال الإجرامية الخطيرة، التي شهدتها الساحة الأمنية في تلك الفترة".

    وأشارت الداخلية البحرينية، وقتها، إلى أن "الائتلاف" تشكل في أعقاب الأحداث التي شهدتها البحرين في شباط/ فبراير 2011 (المظاهرات الشعبية في البحرين)، "وذلك من قيادتين في الداخل والخارج، على رأسها المدعو هادي المدرسي، أحد مؤسسي التيار الشيرازي الانقلابي في البحرين".

    انظر أيضا:

    ملك البحرين يستقبل الرئيس المصري
    نساء تترشحن إلى الانتخابات النيابية في البحرين
    حقوق الإنسان ترحب بمنع دخول القطريين إلى البحرين
    ارتفاع قيمة إجمالي أصول مجموعة "ممتلكات" البحرين القابضة بنسبة 46 %
    الكلمات الدلالية:
    جماعة إرهابية, البحرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik