Widgets Magazine
12:01 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج

    السراج: فوجئنا بما حدث في طرابلس وتواصلنا مع أطراف النزاع

    © AFP 2019 / MAHMUD TURKIA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، تواصله مع الأطراف المتناحرة في طرابلس، لاحتواء المواجهات.

    طرابلس — سبوتنيك. وأكد السراج  في كلمه متلفزة، مساء اليوم الخميس، أنه "للأسف بالرغم من الجهود المبذولة لإرساء السلم الأهلي والاجتماعي، فوجئنا بما حدث من اعتداء في جنوب طرابلس على مؤسسات الدولة، واقتحام بعض المعسكرات، وما سببه ذلك من سقوط ضحايا أبرياء، وشباب من الوحدات الأمنية والعسكرية وترويع سكان المنطقة من مختلف مناطق ليبيا".

    معركة خاسرة

    وتابع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق "كنا قد تواصلنا مع بعض الأطراف لاحتواء هذا الأمر، إلا أن البعض يصر على الزج بالمزيد من الشباب لأرض معركة الرابح فيها خاسر"، مشيرا إلى أن "نحن نعول على العقلاء من كافة مناطق ليبيا بحثهم للشباب على عدم التهور والزج بهم في مغامرات غير محسوبة، وإرساء السلم الأهلي والاجتماعي في كافة مناطق ليبيا".
    وأكد السراج أن "رسالتنا للجميع بعدم الانجرار وراء أصوات، غير مسؤولة، بحجج واهية ستؤدي لزعزعة الأمن"، موضحا "لقد دعونا من البداية لتجنيب المدنيين هذه المواجهات المسلحة، التي لن تؤدي إلا لمزيد من الدمار والخراب وسقوط ضحايا أبرياء مدنيين، سيتحمل هؤلاء مسؤوليتهم القانونية والجنائية وستتم محاسبتهم".

    اللواء السابع

    وأشار خلال كلمته إلى أن "القوة التابعة للمجلس الرئاسي لم تقم بقصف أية مدينة وعملياتها محدودة في مدينة طرابلس، ولا يوجد جسم تحت مسمى اللواء السابع"، مؤكداً "لقد حل اللواء السابع، منذ شهر أبريل/ نيسان الماضي، بقرار 79 لسنة 2018، ونرفض أن تتحرك أية قوة تملك ترسانة مسلحة بحجج الإصلاح والتطهير، ولن نسمح بتكرار ما حدث في السابق من دمار وحرق لمنشآت الدولة، وسيتحمل من يقوم بذلك مسؤوليته الكاملة أمام جميع الليبيين".
    وقد أعلن اللواء السابع مشاة في مدينة ترهونة الليبية، عن قصف لطيران حربي استهدف معسكره، الذي يتخذ من مدينة ترهونة موقعا له.

    وذكر اللواء السابع مشاة في بيان صحفي عبر صفحته الرسمية، على "فيسبوك" أمس الأربعاء، أن طيرانا حربيا تابعا لحكومة الوفاق الليبية قام بقصف جوي على معسكر اللواء السابع مشاة في مدينة ترهونة، مشيرا إلى أن أهالي ترهونة خرجوا في مسيرات غاضبة ضد القصف الغادر للجيش الليبي من قبل حكومة الوفاق، الخاضعة تحت حكم ما وصفه ب"مليشيات الظلام" في العاصمة، طرابلس.

    الانتخابات

    وأشار السراج "توصلنا إلى اتفاق على أن تتولى المناطق العسكرية الغربية والوسطى الإشراف على وقف إطلاق النار، وعودة القوات لتمركزاتها السابقة وتسليم المعسكرات، ومقرات الدولة للوحدات العسكرية التي كانت فيها"، مضيفا "نأمل أن يلتزم الجميع بهذا الأمر لأن سقوط ضحايا أبرياء مدنيين نتيجة هذا العبث وسقوط نقطة دم ليبية واحدة لا يمكن إعطائها أي تبرير لهذه الأعمال".
    وطالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية ومجلس النواب ومجلس الدولة بأن "يقوموا باستحقاقاتهما في هذه الظروف الحرجة لتوحيد مؤسسات الدولة السيادية، سواء كانت العسكرية أو الاقتصادية وباقي المؤسسات السيادية واستكمال القوانين الخاصة بإيجاد قاعدة دستورية، حتى يمكن إنجاز الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، في أقرب فترة ممكنة".

    وأتم حديثه قائلاً "الانتخابات مطلب شعبي ولن نتوقف عن المطالبة بها، حتى ننهي هذا الانقسام، وتنتهي بها جميع الأجسام الموجودة حاليا، كفاكم مناورات لإطالة أمد الأزمة لا غرض منها سوى البقاء في السلطة".

    اشتباكات 
    وتدور الاشتباكات الآن بين مسلحين من كتيبة "ثوار طرابلس"، والكتيبة 301، وكتيبة "دبابات أبو سليم" من جهة، واللواء السابع مشاة في ترهونة المعروف بـ "الكانيات"، وجميعها تخضع تبعيتها لحكومة الوفاق الوطني.
    وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قد حذرت، الثلاثاء الماضي، من أن تزايد المجموعات المسلحة والأعمال العدائية والخطاب العدائي ينذر بخطر حدوث مواجهة عسكرية، واسعة النطاق، في العاصمة، طرابلس.

    انظر أيضا:

    ليبيا... اشتباكات في طرابلس وقصف معسكر اللواء السابع في ترهونة
    سمكة الأرنب تثير هلع الصيادين في ليبيا
    الجيش الأمريكي يعلن مقتل أحد أعضاء "داعش" في ليبيا
    ليبيا: ماذا وراء اشتباكات طرابلس
    الأمم المتحدة تعلق على اشتباكات طرابلس في ليبيا
    ليبيا: سقوط مدنيين جراء اشتبكات في طرابلس وبيان استنكار لما حدث
    بعد المغرب... ليبيا تتأهب لمواجهة مرض مميت
    ليبيا... حكومة الوفاق تعلن تمسكها ببرنامج الإصلاحات الاقتصادية
    ليبيا... مقتل 4 أشخاص في هجوم على نقطة تفتيش
    إدارة مشروع النهر الصناعي في ليبيا تستغيث وتحذر من كارثة مائية
    بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا تدين هجمات كتائب تابعة لوزارة الداخلية على مؤسسات سيادية
    الخارجية الليبية: تفعيل اتفاقية الدفع الثنائية بين ليبيا وتونس
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, ليبيا, العاصمة طرابلس, طرابلس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik