16:20 19 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    دبي

    وسط أنباء توتر العلاقات... ضيف الوليد بن طلال الاستثنائي يلتقي هذا الزعيم العربي (صورة)

    © REUTERS / SATISH KUMAR
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    150

    ظهر أحد الزعماء العرب، في صورة جمعته مع الضيف الاستثنائي الذي التقي الملياردير السعودي الوليد بن طلال، وسط أنباء توتر العلاقات بين السعودية وهذه الدولة العربية.

    ونشر الشيف التركي الشهير نصرت غوكشي، صورة على حسابه في "إنسغرام"، مع العاهل المغربي الملك محمد السادس في مطعم "نصرت ستيك هاوس" بدبي. وأرفق نصرت الصورة بتعليق: "أشكرك محمد السادس لزيارتي".

    With King 👑🇲🇦 Mohammed-6 thank you for visiting me!!!

    A post shared by Nusr_et#Saltbae (@nusr_et) on Aug 31, 2018 at 10:53am PDT

    وكان نصرت قابل، مؤخرا، الملياردير ورجل الأعمال السعودي، الوليد بن طلال، في السعودية، لعقد فيما يبدو لقاء عمل بينهما.

    ووثق غوكشيه، زيارته للوليد بن طلال، في مقر شركته "المملكة القابضة" في العاصمة الرياض، منذ سفره إليه من إسطنبول، بواسطة طائرته الخاصة. وشارك غوكشيه، الشهير بــ "حبيب الملح"، صورا وفيديو من الزيارة، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام"، والتي يظهر في إحداها، إهداء الوليد لنصرت هدية، تبدو وكأنها "سبحتين" في علبة.

    واشتهر الشيف التركي عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأسلوبه الخاص والمميز في رش الملح وقطع شرائح اللحم، وهو يملك سلسلة مطاعم متخصصة باللحوم في الإمارات والتي يرتادها مشاهير العالم ومسؤولون رفيعون.

    وكانت تقارير عديدة تحدثت عن وجود توتر غير معلن في  العلاقات بين المغرب والسعودية، بدأت بتغريدات من تركي آل شيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية، حول موقف بلاده من دعم المغرب في مونديال 2026.

    وقال المسؤول الرياضي السعودي في تغريدة أخرى هاجم فيها المغرب: "هناك من أخطأ البوصلة، إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت، دع الدويلة تنفعك". في تغريدة اعتبر البعض أن فيها تلميحا واضحا إلى موقف المغرب من الأزمة الخليجية مع قطر ووقوفه على الحياد.

    وحينها استشاط المغاربة غضبا، ودشنوا هاشتاغ #سحب_الجيش_المغربي_من_اليمن حتى تدخل السفير السعودي في المغرب، وقال إن "العلاقات الراسخة والوطيدة بين البلدين والقيادتين والشعبين الشقيقين لا يمكن أن يؤثر عليها مجرد حدث عابر"، مضيفا أن "الأمور قد ضخمت بشكل مبالغ فيه إلى درجة التهويل".

    وبعد نحو شهرين ونصف، أدلى تركي بتصريحات جديدة في مقابلة مع شبكة "بلومبرغ" الأمريكية، قال فيها: "أمريكا حليفتنا وطرقت بابنا منذ 2017، ولن نغلق الباب في وجه من طرق بابنا، ولن نرد أمريكا خائبة، ولو على حساب المغرب".

    وقد فاز الملف الثلاثي، الذي تقدمت به أمريكا والمكسيك وكندا لاستضافة كأس العالم 2026، وحصل على 134 صوتا مقابل 65 صوتا للمغرب.

    وصوتت 7 دول عربية لصالح الملف الثلاثي، هي السعودية، والإمارات، والأردن، ولبنان، والبحرين، والكويت، والعراق، بينما صوتت 14 دولة عربية أخرى لصالح المغرب على رأسها مصر، والجزائر، وعمان، وفلسطين، وقطر، وجيبوتي، والصومال، ومالي، وموريتانيا، وليبيا، وتونس، واليمن، وجزر القمر، وسوريا.

    وأعرب وزير الشباب والرياضة المغربي، رشيد الطالبي العلمي، في مؤتمر صحفي، وقتها عن أسفه لما اعتبره "الخيانة التي تعرض لها المغرب من طرف بعض الدول العربية بمناسبة التصويت"، وفقا لصحيفة "هسبريس" المغربية.

    وتزامن ذلك، مع إعلان المغرب، عدم مشاركتها في اجتماع لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة العربية السعودية، فيما يشبه أول رد فعل رسمي على التصويت، وفقا لوسائل إعلام مغربية.

    ومؤخرا، قرر الملك سلمان قضاء عطلته الصيفية في مدينة نيوم، بدلا من مدينة طنجة المغربية، في خطوة وصفتها صحيفة "لافانغوارديا" الإسبانية، بأنها ضربة قاسية لاقتصاد مدينة طنجة، بسبب حرمانهم من إيرادات تقدر بـ12 مليون يورو هي تكلفة عطلة الملك السعودي وحاشيته لمدة شهر .

    وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته قبل أسبوعين، أن غياب الملك سلمان يظهر المستوى المتردي الذي توجد عليه العلاقات بين المغرب والسعودية، ناقلة عن متحدث باسم الخارجية المغربية (لم تسمه) أن "العلاقات مع السعودية في أدنى مستوياتها".

    انظر أيضا:

    الوليد بن طلال يستقبل ضيفا استثنائيا ويمنحه هدية (فيديو)
    شاهد... الوليد بن طلال يستقبل "حبيب الملح" في مكتبه
    "حبيب الملح" قيد التحقيق بسبب فيديو في أحد مطاعمه (فيديو)
    الشيف "حبيب الملح" يتجاوز الطبخ للتمثيل (فيديو)
    أشهر طاه تركي يثير استياء زبائنه
    الكلمات الدلالية:
    حبيب الملح, لقاء, إنستغرام, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الأسرة الحاكمة في السعودية, صورة جديدة, الديوان الملكي المغربي, الديوان الملكي السعودي, الحكومة التركية, نصرت غوكشيه, الملك محمد السادس, دبي, الإمارات, المغرب, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik