Widgets Magazine
02:15 18 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    تنذر بعاصفة عاتية شمالا...تعزيزات غير مسبوقة للجيش السوري إلى جبهات إدلب

    محلل: معركة إدلب تطيح بالإرهابيين وتسقط المشروع الأمريكي في سوريا

    © Sputnik . Basel Shartouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31

    قال المحلل السياسي نضال سعيد السبع، إن الجيش السوري يستعد الآن لإطلاق أكبر عملياته، في إدلب، لتطهيرها وتحريرها من الإرهابيين، التي ستكون أم المعارك، لتحرير سوريا من مخططات كبرى لتدميرها.

    وأضاف السبع، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 2 سبتمبر/ أيلول 2018، أن "معركة إدلب هي أم المعارك في سوريا، ليس فقط لأنها تطيح بالإرهابيين خارج سوريا وتقضي على معاناة الشعب السوري، ولكن أيضا لأنها تسقط المشروع الأمريكي في سوريا، القائم على دعم ما تسميهم بالمعارضة".

    وأوضح المحلل السياسي المتخصص في الشأن السوري، أن "هناك استعدادات كبيرة لمعركة إدلب، حيث اتخذت قوات الجيش العربي السوري مراكزها الاستراتيجية في محيط المدينة، وذلك بعد أيام قليلة من لقاء بين وزير الدفاع الإيراني والرئيس السوري بشار الأسد، تناولا خلاله الترتيبات اللازمة لمعركة إدلب".

    ولفت المحلل السياسي اللبناني إلى أن ساعة الصفر لبدء المعركة الكبرى تقترب، خاصة أن هناك مفاوضات جرت بين كل من روسيا وتركيا لرفع الغطاء عن المنظمات الإرهابية، حيث سلمت تركيا الملف السوري للجانب الروسي، وفي نفس الوقت يفاوض الروس بعض الفصائل المسلحة للاستسلام دون قتال.

    وأكد السبع على أن أمريكا أدركت أن مشروعها فشل في سوريا تماما، على الرغم من أنها قضت السنوات الـ7 الماضية في إقامة غرف أمنية وتسليح عدد من التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى تشجيع وتسهيل الانقسامات الداخلية، وهيأت كافة الظروف لظهور التنظيمين الأخطر، وهما تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة.

    وشدد المحلل اللبناني نضال سعيد السبع على أن

    الجيش العربي السوري اليوم يتنفس الصعداء بعدما تمكن من تطهير أغلب الأراضي من الإرهاب، مثل الغوطة وتدمر وحلب والأرياف، كما حول معاركه ضد الإرهاب إلى الجنوب السوري حيث توجد إدلب، وهي مناطق خطيرة لأنها توجد بالقرب من إسرائيل.

    وأردف السبع "القضاء على المسلحين في إدلب يعني فعليا انتهاء المشروع الأمريكي رسميا في سوريا، لذلك نجد أمريكا تستعد لأمر جديد، وهو فصل الجنوب السوري عن الشمال، كما أن إدلب هي بوابة بالنسبة للجيش السوري للقضاء على محاولات الانفصال من جانب الأكراد، لذلك نجد أمريكا تحذر من كارثة إنسانية في إدلب، كغطاء لتواجد الإرهابيين فيها".

    وعن الموقف التركي من إدلب، قال السبع إن "الأمن التركي ممثلا في مدير المخابرات التركية، أرسل تقريرا منذ أيام للرئيس أردوغان، يحذره من احتمالية أن تتسبب عملية إدلب في تهجير 250 ألف سوري باتجاه الأراضي التركية، في ظل أزمة اقتصادية تعيشها تركيا، لذلك سنجد أن أنقرة تتعامل مع الملف بحساسية، ولكن هناك توافق بين تركيا وروسيا حول ضرورة إنهاء التنظيمات الإرهابية في إدلب".

     

    انظر أيضا:

    بعد التخلي التركي... إلى أين يتم نقل الإرهابيين من إدلب
    اشتباكات طرابلس تستمر رغم التحذيرات الأممية... اتهامات متبادلة بين "حماس" و"فتح"... معركة إدلب وتأثيرها على الصراع في سوريا
    موغيريني: علينا تفادي العمل العسكري في إدلب
    وزير الخارجية التركي: التصعيد العسكري في إدلب يؤدي لتدمير العملية السياسية في سوريا
    مصدر لـ"سبوتنيك": "النصرة" تستلم 200 طائرة مسيرة في إدلب على الحدود التركية
    لهذه الأسباب تخشى الولايات المتحدة أن يحرر الجيش السوري إدلب من الإرهابيين
    روسيا تحذر الغرب من استفزازت في إدلب ومستعدة لإعمار سوريا
    الكلمات الدلالية:
    المشروع الأمريكي, الجيش السوري, داعش, إدلب, أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik