17:55 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    أنصار الله

    قيادي حوثي يتوعد بمفاجآت... خسائر فادحة تجبر حلفاء السعودية على الانسحاب من اليمن

    © REUTERS / KHALED ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    362

    أكدت جماعة "أنصار الله" أن العدوان على اليمن فشل في تحقيق أهدافه وتكبد خسائر مادية وبشرية هائلة لم تكن تخطر على باله".

    وقال عضو المكتب السياسي لـ"أنصار الله" عبد الوهاب المحبشي: "إنه تم انكشاف أطماع الأعداء وسقطت ذرائعهم وعرف العالم مدي إجرامهم بحق الأطفال والنساء والشيوخ والمدنيين وارتكابهم جرائم ستظل تلاحقهم أخلاقيا وجنائيا، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وتابع قائلا: "إن هذه الضريبة الباهضة جعلت الكثير من حلفاء السعودية ينسحبون أو يحجمون عن المشاركة ويقتصرون علي تشجيعها الإعلامي حتي أصبح العدوان ينحصر في دول معدودة الي جانب أمريكا و السعودية والإمارات".

    واكد المحبشي: "لا يوجد عربي حتي يوجد عدوان عربي علي الإطلاق ولم يتبق شيء لدي هؤلاء يوصف أنه عربي لا عدوان ولا سلام و لا أمة و لا شيء"، مضيفا أن "الشأن العربي كعنوان صار من الماضي واليوم العدوان علي اليمن أمريكي وأينما وردت كلمة عربي حاليا في أي سياق سياسي فهي عبارة عن القناع الأمريكي الإسرائيلي". واستطرد قائلا: إن "بقي شيء يحمل اسم عربي بحق في عالم السياسة والحرب فهو الجيش العربي السوري".

    في هذا السياق، أكد عضو جماعة أنصار الله أنه "يجب أن يتوقع العدو أن هناك الكثير من المفاجآت في انتظاره ووصول الطائرات المسيرة مؤخرا إلي مطارات أبو ظبي ودبي هي رسالة صغيرة ولكنها مؤثرة".

    وبشأن تطوير الصناعات الدفاعية في اليمن، أوضح "أن هذه الصناعات كانت ضعيفة جدا قبل بدء العدوان ولا تعدو تجارب بسيطة تتلمس طريقها علي طريق اكتساب الخبرة العلمية ولكن ومن رحم المعاناة وبدافع الحاجة وتحت النار والحصار وغارات الطيران".

    وأوضح أن "التحالف لم يستوعب علي الإطلاق أن الشعب اليمني قادر علي التصنيع ورغم فرضه حصارا محكما منذ أربع سنوات تقريبا يعلق فشلهم من خلال توجيه اتهامات إلي مختلف الأطراف بما فيها إيران إلا أنه بات عاجزا عن تفسير هذه الاتهامات أو إثباته".

    وبالنسبة لمفاوضات جنيف، أضاف المحبشي أن "الجلوس علي طاولة المفاوضات مع دول العدوان من قبل القيادة هو أمر معروض منذ البداية ومقبول ومطلوب لكن دول العدوان تتعامل مع اليمنيين وكأنها آلهة يحق له أن تفعل ما تشاء ولا تسأل عما تفعل ولذلك فالميدان هو الطاولة المناسبة حتي يتكسر غرور هؤلاء المعتدين وعندها لا حاجة لطاولة مفاوضات لأنه بمجرد توقف عدوانهم تنتهي المشكلة لأن المشكلة وجدت حين باشروا العدوان علي اليمن وستنتهي بوقف هذا العدوان وإن بقيت آثار العدوان وتبعاته فتلك قضية أخري".

    وحول المشاكل التي يعاني منها أبناء المحافظات الجنوبية، أوضح: "إنهم ضحايا نخب باعت المواطنين هناك بفتات من الإمارات والسعودية لتحول المواطنين في المحافظات الجنوبية إلي مقاتلين مرتزقة يتحركون بناء علي توجيهات إماراتية ويقبلون أن يكونوا دروعا بشرية للجندي الإماراتي وهناك سجون ومعتقلات سيئة الصيت تمارس فيها أبشع الجرائم من قبل الإماراتيين بحق المواطنين".


    انظر أيضا:

    مقتل جنود سودانيين في السعودية... والخرطوم تكشف سر مشاركتها في حرب اليمن
    واشنطن تهدد السعودية بسحب دعمها العسكري في اليمن لهذا السبب
    الأمم المتحدة: بعض ضربات التحالف بقيادة السعودية في اليمن قد تصل إلى جرائم حرب
    "أنصار الله": هذا ما تريده السعودية من اليمن (فيديو)
    اليمن... قتلى وجرحى في معارك على حدود السعودية
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ أنصار الله, حلفاء, الحدود اليمنية السعودية, مفاوضات جنيف, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الحرب في اليمن, أزمة إنسانية في اليمن, التحالف العربي بقيادة السعودية, التحالف العربي في اليمن, الحكومة البريطانية, البيت الأبيض, أنصار الله, السعودية, الإمارات, اليمن, بريطانيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik