05:11 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    ليبيا - أفراد القوات الليبية خلال تواجدهم في مواقع المواجهة ضد تنظيم داعش في مدينة سرت، 15 أغسطس/ آب 2016

    لماذا فشلت الأمم المتحدة في وقف اشتباكات طرابلس

    © REUTERS / Ismail Zitouny
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    كشف خبراء في الشأن الليبي عن أسباب استمرار الاشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس، بعد إعلان الأمم المتحدة عن اتفاق لوقف إطلاق النار.

    قال الصحفي الليبي أحمد الخميس، اليوم الأربعاء، إن الاشتباكات لم تتوقف في طرابلس منذ ما يقرب من 10 أيام، مضيفا لـ"سبوتنيك" أنه في الوقت الحالي (الواحدة ظهرا) يوجد ضرب عشوائي من ناحية الإشارة الضوئية لمطار طرابلس العالمي، والرصاص يتطاير في الهواء.

    وأشار الصحفي المقيم في طرابلس، أن هناك حالة من الهدوء النسبي  تسيطر على منطقة جنوب شرقي العاصمة، لافتا إلى أن بيان الأمم المتحدة فضاض، كحل مؤقت  للمشكلة، لأن الصراع  الحاصل هدفه الرئيسي هو تقاسم الميليشيات  للغنائم.

    وكانت بعثة الأمم المتحدة بليبيا، قد أعلنت، مساء أمس الثلاثاء، الاتفاق على وقف إطلاق النار، وإعادة فتح مطار معيتيقة الدولي في العاصمة الليبية طرابلس.

    وكشف الخميسي أن الاتفاق لم يتعرض  للميليشيات الثلاثة التي تتعارك داخل العاصمة حول تقسيم الغنائم، برعاية حكومة الوفاق، مضيفا أن الميليشيات تفرض شروطها وتتدخل في عمل المؤسسات الحكومية، وفي الاعتمادات المستندية، وفي سيولة المصارف وقطع الكهرباء.

    وتتعارك في طرابلس 3 ميليشيات؛ اللواء السابع القادم من مدينة ترهونة — الذي حله المجلس الرئاسي في أبريل/نيسان الماضي، ولم يعد له غطاء سياسي والكتائب العسكرية بطرابلس التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، والطرف الثالث  بقيادة صلاح بادي قائد لواء الصمود الداعم لحكومة الإنقاذ (2014).

    وأضاف الصحفي الليبي أن طرابلس أصبحت بابا مفتوحا للميليشيات والفصائل المسلحة الراغبة في تصفية حساباتها وتقاسم الغنائم، مشيرا إلى أنه بموجب الاتفاق الذي أعلن عنه المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أمس، هناك  اجتماع آخر يوم الأحد 9 سبتمبر/ أيلول،  لتأمين طرابلس عبر الجيش والشرطة، ولكن الاتفاق  تجاهل تحديد أي جيش وأي شرطة، موضحا أن طرابلس بها مجموعات مسلحة تستمد شرعيتها من الداخلية، وأخرى من وزارة الدفاع، ومن ثم فمن الجهة المحايدة التي ستناقش تأمين طرابلس مع بعثة الأمم  المتحدة.

    ومن جانبه، قال الكاتب الصحفي المتخصص في الشأن الليبي ومدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، أحمد خليفة إن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج هي المسؤولة عن اندلاع الاشتباكات واستمرارها حتى الآن.

    وكشف خليفة لـ"سبوتنيك" أن الميليشيات والفصائل المسلحة من خارج طرابلس، دخلت العاصمة طمعا في زيادة مخصصاتها المالية، بعد قرار رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، بزيادة الأموال والدعم المقدم للميليشيات، لافتا إلى أن السراج شرعن وجود الميليشيات الليبية،  في ظل عدم دعم الأمم المتحدة، لوجود جيش ليبي موحد، يحمل وحده  السلاح.

    وأشار المتخصص في الشأن الليبي إلى أن الجيش الليبي حاليا مقسم بين 5 مناطق، وكل منطقة تدعي أنها الممثلة عن الجيش الليبي مثل منطقة الزنتان، مفسرا بأن الفكر الجهوي أو المناطقي مسيطر على الليبيين، وما يريد أن يفعله المشير خليفة حفتر هو إعادة توحيد المؤسسة العسكرية تحت قيادة شرعية معترف بها، مستمدا شرعيته من حكومة طبرق.

    وشدد خليفة على أن محاولة حفتر هي السبيل الوحيد للخروج بالجيش الليبي بشكل آمن، بعد الأزمات التي تعرض لها منذ  قيام الثورة الليبية في 17 فبراير/ شباط 2011.

    وحدد الكاتب الصحفي، أسباب استمرار تدهور الأوضاع سياسيا وأمنيا داخل ليبيا، في تدخل الأطراف الدولية والإقليمية، سواء فرنسا أوإيطاليا أو غيرها، في الشأن الليبي بما يتوافق مع مصالحها وأهدافها الاقتصادية، إضافة إلى  غياب وجود قيادة وطنية متفق عليها من الليبيين، أما السبب الأبرز وفقا لخليفة فهو حل الميليشيات وتسليم السلاح لجيش ليبي موحد، موضحا أنه طالما لم تتحقق تلك الشروط، فليبيا هي الخاسرة، وستستمر الخلافات الليبية كما هي، ولكن الاشتباكات الأخيرة ستضيف بعد جديد، هو تعميق الأزمة الليبية والجرح الليبي، نتيجة وجود أكثر من 50 قتيل وأكثر من 140 جريحا.

    انظر أيضا:

    ليبيا... المجلس الأعلى للدولة يرحب بوقف إطلاق النار في طرابلس
    وزير الداخلية الإيطالي يتهم فرنسا بالوقوف وراء الفوضى في ليبيا
    رسميا... إيطاليا تصدر بيانا بشأن "إرسال قوات خاصة" إلى ليبيا
    إعلام: ‏حريق بمحيط السفارة الأمريكية في ليبيا وسماع إطلاق نار
    قديروف: مستعدون لمشاركة تجربتنا الغنية في مساعدة ليبيا على تجاوز الصراعات الداخلية
    روسيا تدعو أطراف النزاع في ليبيا لوقف القتال ومنع انزلاق البلاد نحو الفوضى
    رئيس البرلمان العربي يدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا
    ليبيا... المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يعلن حالة الطوارئ في طرابلس وضواحيها
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق, حكومة الوفاق الوطني الليبية, الأمم المتحدة, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik