18:32 18 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الوضع في البصرة

    بالعدد والأسماء... مقرات الأحزاب والأماكن التي أحرقت في جنوب العراق

    © Sputnik . Mikitenko
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    حصلت "سبوتنيك" من أحد أبرز الناشطين المشاركين في تظاهرات جنوب العراق، تحديدا في البصرة، على أحدث إحصائية بعدد المقرات والمواقع الخاصة بالأحزاب السياسية لاسيما الإسلامية منها، التي تم إحراقها بالكامل.

    وعدد الناشط علي لمعلم، في حديث لمراسلتنا في العراق، أمس الجمعة، مقرات الأحزاب والأماكن التي أحرقها المتظاهرون ليلة أمس ردا على قمع التظاهرات وقتل المشاركين فيها واعتقالهم وتجاهل المطالب لتوفير الخدمات وفرص العمل.

    وحسب لمعلم فأن المقرات وعددها 14، جميعها في مركز محافظة البصرة، (أقصى جنوب العراق، وأغنى المدن النفطية في المنطقة)، وهي:

    مقرات: منظمة بدر الذي يتزعمه القيادي في الحشد الشعبي، هادي العامري، وعصائب أهل الحق — الفصيل المسلح أحد أبرز فصائل الحشد، ومقر المجلس الإسلامي الأعلى الذي يترأسه رجل الدين عمار الحكيم، وحزب الدعوة، ومكتب النائب فالح الخزعلي.

    والمقر التاسع الذي أقدم المتظاهرون على إحراقه، هو مكتب قناة العراقية — الرسمية في البلاد والناطقة بلسان الحكومة، ومكتب قناة الغدير التابعة لمنظمة بدر، وإذاعة النخيل للمجلس الأعلى، وكذلك إحراق مكتب حزب الله، وحزب إرادة الذي تترأسه النائبة حنان الفتلاوي. 

    والمقر الرابع عشر، الذي أحرقه المتظاهرون الغاضبون المنتفضون ضد الأحزاب الإسلامية، هو مقر حركة النجباء.

    ونوه لمعلم، إلى أن المقر الوحيد الذي لم يتمكن المتظاهرون من الوصول إليه، هو مقر "سرايا السلام" الذي يتزعمه رجل الدين، مقتدى الصدر، معللا ذلك إلى الحماية المشددة من قبل أتباع التيار الصدري للمقر.

    وذكر لمعلم، معلنا عن انطلاق التظاهرات اليوم بعد تجمع في تمام الساعة الرابعة من عصر اليوم حسب التوقيت المحلي، في "فلكة العروسة"، والتوجه إلى مركز المحافظة قبالة مقر الحكومة المحلية، للتظاهر.

    واختتم الناشط البصري أحد أبرز المشاركين والمنظمين للتظاهرات، قائلا "بعد التظاهر أمام مقر المحافظة، نتوجه إلى شارع الفراهيدي، حيث سنعمل على استذكار "الشهداء" الذين قتلوا خلال قمع التظاهرات، وإشعال الشموع لهم".

    وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الخميس، عن مقتل 7 متظاهرين وإصابة 93 آخرين بجروح إضافة إلى إصابة 18 عنصرا من القوات الأمنية في البصرة منذ بداية شهر سبتمبر/أيلول الحالي وحتى اليوم.

    وقالت المفوضية في بيان "تعد هذه الحصيلة هي الأعنف حتى الآن في محافظة البصرة"، وأضافت "تتابع المفوضية العليا لحقوق الإنسان وبقلق بالغ تصاعد وتيرة حدة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في البصرة للمطالبة بحقوقهم المشروعة".

    وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

    انظر أيضا:

    بعد إحراق قنصليتها في البصرة... إيران تقصف شمال العراق
    إيران تطالب بـ"أشد العقوبات" للمعتدين على قنصليتها في البصرة... الحريري يدعو للتخلي عن التصعيد... ماتيس في زيارة مفاجئة لأفغانستان
    الأوضاع في البصرة بين تصاعد الاحتجاجات وإقالة العبادي
    مشادة بين العبادي ومحافظ البصرة في البرلمان العراقي (فيديو)
    الصيف يستمر في البصرة والتظاهرات لا زالت تغلي
    فرض حظر شامل للتجول في البصرة بدء من عصر اليوم وحتى صباح الغد
    الكلمات الدلالية:
    فصائل, متظاهرون, تظاهرات, شهداء, خدمات, إصابة, مسلح, احتجاجات البصرة, وكالة سبوتنيك, الحشد الشعبي, مقتدى الصدر, البصرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik