04:01 26 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

    الحكومة الفلسطينية تدين قطع واشنطن تمويلات عن مستشفيات القدس

    © AFP 2018 / BEAWIHARTA / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أدانت الحكومة الفلسطينية، اليوم السبت، إقدام الإدارة الأمريكية على اقتطاع 20 مليون دولار من الأموال المخصصة لمشافي القدس الشرقية.

    رام الله — سبوتنيك. وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، في بيان وصل لوكالة "سبوتنيك"، "إن هذه الخطوة توضح المستوى الذي وصل إليه الانحياز الأمريكي برئاسة ترامب للاحتلال الإسرائيلي، وهو لا يتوقف عند حدود الدفاع عنه، بل إلى حد القيام بمهامه".

    وأضاف المتحدث الرسمي أن "هذه الخطوة تقدم عليها إدارة ترامب مدفوعة بالوهم والخيال تحت عناوين باهتة وبائسة مثل الضغط لإجبار قيادة شعبنا الموافقة على مقايضة الثوابت الوطنية بالأموال، وهذا وهم سخيف تزدريه وتستنكره القيادة ومن خلفها شعبنا العربي الفلسطيني البطل وجماهير أمتنا العربية".

    وتابع المحمود "إن منع إدارة ترامب وصول الأموال لتغطية نفقات المشافي في القدس العربية المحتلة، والتي تواجه معاناة شديدة تحت الاحتلال، يكشف زيف (العويل) الذي أطلقه ومازال يطلقه ترامب والاحتلال على مأساة غزة التي أوجدها أصلاً حصار الاحتلال منذ أحد عشر عاما".

    وطالب المحمود المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية التدخل الجاد لوقف ومنع هذه الاعتداءات والتجاوزات ضد مصالح الشعب الفلسطيني.

    كانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد أفادت اليوم السبت، بأن الرئيس الأمريكي قرر قطع مساعدات بأكثر من 20 مليون دولار، كانت تقدمها الولايات المتحدة للمستشفيات الفلسطينية في القدس المحتلة".

    ونقلت الصحيفة عن مسؤول يعمل في وزارة الخارجية الأمريكية الذي قال:

    إن قرار قطع تلك المساعدات يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين وتوجيهها إلى أولويات أخرى.

    وأوضحت "هآرتس" أن قطع المساعدات الأمريكية قد يؤثر على خدمات مستشفيات من بينها المستشفى الكنسي العريق "أوغستا فيكتوريا"، ومستشفى "سانت جون" وهو أهم مركز لطب العيون للفلسطينيين في القدس وعموم الضفة الغربية وقطاع غزة".

    وبحسب الصحيفة فإن القرار الذي اتخذ أول أمس الخميس قد يتسبب بتعطيل عمل بعض المستشفيات في القدس الشرقية.

    كما نقلت "هآرتس" عن ديف هاردن المسؤول السابق بفرع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID" في الضفة الغربية، أن قرار قطع المساعدات ينذر بانهيار عدد من تلك المستشفيات.

    كانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت عن قطعها المساعدات المالية التي قدمها للسلطة الفلسطينية وللمؤسسات الصحية وكافة القطاعات فضلا عن وقفها تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

    انظر أيضا:

    قالوا كلمتهم... مشايخ طائفة المسلمين الموحدين في فلسطين ولبنان يزورون سوريا
    فلسطين ترحب بقرار إعادة سفارة باراغواي من القدس إلى تل أبيب
    فلسطين تقرر فتح سفارة لها لدى باراغواي
    عباس يكشف عرض أمريكي جديد يخص فلسطين وإسرائيل والأردن
    مطربة أمريكية تلغي مشاركتها في مهرجان إسرائيلي بسبب فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    رامي الحمد الله, فلسطين, أمريكا, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik