02:54 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    شرطة مكافحة الشغب العراقية تمنع المحتجين من اقتحام مبنى مجلس المحافظة خلال مظاهرة في البصرة، على بعد 550 كم جنوب شرق بغداد، العراق  15 يوليو/ تموز2018

    بغداد تكشف تأثير أحداث البصرة الأخيرة على إنتاج النفط

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (5) (47)
    0 10

    أكد وزير النفط العراقي أن الأحداث الأخيرة في البصرة لم تؤثر على عمليات إنتاج وتصدير النفط مشيرا إلى أن تلك العمليات استمرت وفق معدلاتها الشهرية.

    أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الأحد 9 أيلول/ سبتمبر، عن تشغيل مصفى صلاح الدين 2 في مصفى بيجي بطاقة 70 ألف برميل غدا الاثنين، مشيرة إلى اتخاذها خطوات للحفاظ على الحقول النفطية والعاملين فيها.

    وبحسب موقع "السومرية نيوز"، قال وزير النفط العراقي، جبار علي حسين اللعيبي، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الوزارة، إن "الوزارة ستقوم بتشغيل مصفى صلاح الدين 2 في بيجي يوم غد الاثنين بطاقة 70 ألف برميل بعد إعادة تأهيله من جديد بجهود وطنية خالصة".

    من جهة ثانية، اعتبر وزير النفط أن "الأحداث الأخيرة في البصرة لم تؤثر على عمليات الإنتاج والتصدير واستمرت وفق معدلاتها الشهرية".

    وبين الوزير العراقي أن الوزارة "اتخذت خطوات متميزة للحفاظ على الحقول النفطية والعاملين فيها من عراقيين وأجانب في ظل الظروف المرتبكة أمنيا في الأيام الماضية".

    وأشار اللعيبي، إلى أنه "طلب من رئيس الوزراء حيدر العبادي الموافقة على مخاطبة الشركات العاملة في جولات التراخيص إلى رفع مبالغ المنافع الاجتماعية من 5 مليون دولار سنويا إلى 15 مليون دولار لتوفير خدمات أكثر للمواطنين في البصرة".

    وكان عدد من المحتجين بمحافظة البصرة اقتحموا حقل غرب القرنة 1 النفطي بعد أن شهدت البصرة احتجاجات واسعة نتيجة ضعف الخدمات.

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (5) (47)

    انظر أيضا:

    مصدر أمني لـ"سبوتنيك": رفع حظر التجول في البصرة العراقية بعد فرضه بساعات
    رئيس وزراء العراق يكشف "استغلال" جلسة النواب حول البصرة
    الصحة العراقية تعلن حصيلة ضحايا التظاهرات في البصرة
    بعد إحراق قنصليتها في البصرة... إيران تقصف شمال العراق
    الأوضاع في البصرة بين تصاعد الاحتجاجات وإقالة العبادي
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات البصرة, أخبار العراق, النفط العراقي, احتجاجات البصرة, وزارة النفط العراقية, وزير النفط العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik