09:06 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الخوذ البيضاء في سوريا

    سياسي سوري: أمريكا تحتاج "الخوذ البيضاء" لتأليب العالم ضد الأسد

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00

    قال الأمين العام المساعد لاتحاد القوى السورية الدكتور سعد القصير، إن الدفاع الأمريكي الآن عن منظمة "الخوذ البيضاء" يوضح بجلاء الدور الذي تلعبه هذه المنظمة لصالح المخططات الأمريكية داخل سوريا.

    وأضاف القصير، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 12 سبتمبر/ أيلول 2018، إن أمريكا تساعد "الخوذ البيضاء" بكل ما أوتيت من قوة، لأنها المعبر الرسمي لها في حالة وجود رغبة في توجيه ضربات داخل سوريا، بناء على اتهامات باستخدام الأسلحة الكيماوية، والدور الذي لعبته هذه المنظمة معروف في أكثر من مكان.

    وأوضح السياسي السوري، أن أمريكا ساعدت "الخوذ البيضاء" على افتتاح مكتب في الريف الشمالي لمحافظة الحسكة، رغم إدراكها لخطورة تواجد هذه المنظمة على كافة محاولات تفعيل المسار السلمي لحل الأزمة السورية، والذي ترعاه في الوقت الحالي كل من روسيا وإيران وتركيا، ورغم إدراكها كذلك لأن كل ما تفعله أصبح مكشوفا للمجتمع الدولي.

    وتابع:

    "الأزمة الكبرى هنا أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تتعلم من أخطائها أبدا، فهي كانت الشريك الأساسي وأحيانا الفاعل الأصلي، في خلق تنظيمات أو جماعات إرهابية مسلحة، لتكون الواجهة في حرب غير مباشرة، مثلما فعلت مع تنظيم القاعدة في أفغانستان، عندما دعمتهم لمحاربة الروس، ولكن في النهاية تفلت هذه التنظيمات وتستدير لتوجه ضربات موجعة إلى أمريكا نفسها".

    ولفت السياسي السوري إلى أن دمشق منذ البداية تضع كثير من علامات الاستفهام، حول منظمة الخوذ البيضاء، وعلاقاتها الأمنية مع إسرائيل وبريطانيا، خاصة بعد استغلال كلا الدولتين لأراضي إسرائيل لتسهيل خروج 800 من أعضاء المنظمة، بدعوى تعرض حياتهم للخطر داخل سوريا.

    وأردف: "الآن تتدخل الولايات المتحدة بشكل مباشر من أجل دعم منظمة "الخوذ البيضاء" وتحسين شكلها أمام المجتمع الدولي، بعدما انكشفت علاقاتها المشبوهة، ولأن الولايات المتحدة الأمريكية ما زالت في حاجة ماسة إلى أن تتواجد هذه المنظمة بقوة في مناطق خارجة عن سيطرة الجيش، وربما يتم الدفع بها لتلعب دورا قذرا في إدلب، لتأليب العالم من جديد ضد الرئيس بشار الأسد".

    وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت، قالت إن اتهامات روسيا والسلطات السورية لمنظمة "الخوذ البيضاء"، لا أساس لها من الصحة. وأضافت، أمس الثلاثاء، إن "الأسد وروسيا يواصلان توجيه اتهامات كاذبة ضد منظمة "الخوذ البيضاء"، مشيرة إلى أن "حملة التضليل تعرض متطوعيهما لمخاطر جسيمة… الولايات المتحدة والمجتمع الدولي تواصل تقديم الدعم لهم".

    من جانبه، أعلن مركز المصالحة الروسي، الثلاثاء، أنه حسب المعلومات الواردة من سكان إدلب، فقد بدأت محاكاة تمثيلية "لهجوم كيميائي مفبرك" يزعم استخدام الجيش السوري "للأسلحة الكيميائية".

    وأشار مركز المصالحة الروسي، إلى أن سيناريو "الهجمات الكيميائية" في سوريا يفترض تقديم المساعدة للمدنيين من قبل "الخوذ البيضاء" بعد استخدام مزعوم للجيش السوري لـ"براميل متفجرة" تحتوي على مواد سامة، وقام المسلحون "بنقل عبوتين تحتوي على مواد سامة يدخل الكلور في تركيبتها، من بلدة خربة الجوز إلى مدينة جسر الشغور "من أجل إضفاء طابع مقنع على التسجيل المصور".

    وأشار المركز إلى أن أطقم تصوير تابعة لقنوات تلفزيونية شرق أوسطية وفرع إقليمي لإحدى القنوات الإخبارية الأمريكية قد حضرت منذ الصباح إلى جسر الشعور. وأن "سيناريو تصوير الهجوم الكيميائي المفبرك يتضمن "تقديم المساعدة" لسكان جسر الشعور بواسطة "نشطاء الدفاع المدني" (الخوذ البيضاء) بعد هجوم مزعوم باستخدام الجيش السوري ما يسمى "ببراميل القنابل الجوية" التي تحتوي على مواد سامة".

    وأعلن المركز أن جميع التسجيلات المصورة للهجوم الكيميائي المزعوم في جسر الشغور ستُسلم لوسائل الإعلام نهاية اليوم، حيث قال في بيانه إن: "جميع التسجيلات المصورة لهجوم كيميائي مزعوم في جسر الشغور ستسلم إلى مكاتب تحرير القنوات التلفزيونية لتبث على الهواء بعد نشرها في الشبكات الاجتماعية".

     

    انظر أيضا:

    بعد أن كشفت روسيا حقيقتها... الخارجية الأمريكية تدافع عن "الخوذ البيضاء"
    هولندا ترفض تمويل "الخوذ البيضاء"
    مجزرة لا مسرحية... "الخوذ البيضاء" تنقل شحنات من السارين والكلور إلى ثلاث مناطق في إدلب
    بدء العد التنازلي... "الخوذ البيضاء" تحضر مسرحين للعرض الكيميائي
    الخوذ البيضاء تنقل مواد سامة إلى مخزن تابع لـ"أحرار الشام"
    الخوذ البيضاء تنقل شحنة كيماوية ضمن 5 شاحنات إلى ريف حماة الشمالي
    "الخوذ البيضاء" تعتزم تصوير قصص عن "الهجوم الكيميائي" لوسائل الإعلام الأجنبية
    الكلمات الدلالية:
    الخوذ البيضاء, سياسي سوري, أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik