22:32 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    افتتاح معبر أبو الظهور شرق إدلب في سوريا وبدء تدفق المدنيين من مناطق النصرة الإرهابي إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية

    خبير عسكري: عمليات الجيش السوري تعجل بطرد الإرهاب والانتصار عليه

    © Sputnik . Basel Shartouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أشاد الخبير العسكري والاستراتيجي العميد مرعي حمدان، بعمليات الجيش العربي السوري في ريفي حماة الشمالي والغربي، والتي خلفت قتلى ومصابين في صفوف جبهة النصرة والحزب التركستاني.

    وأوضح حمدان، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن وحدات من قوات الجيش العربي السوري، تمكنت من إيقاع عدد كبير من القتلى والمصابين من الإرهابيين، ممن ينتمون إلى تنظيم جبهة النصرة، والحزب التركستاني، بجانب تدمير عدد من الآليات التي تملكها هذه التنظيمات.

    ولفت حمدان إلى أن العمليات من هذا النوع، تعجل بالنصر على الإرهاب وطرده من سوريا شر طردة، خاصة أن هناك حاجة إلى تشديد عمليات تصفية الإرهابيين بعد قطع خطوط إمدادهم وحصارهم داخل بؤر معينة، وهذا هو ما يضمن النصر الحاسم، حيث أن قطع الدعم عن التنظيمات الإرهابية، يجعل سقوطها أسرع من المتوقع.

    وأضاف الخبير العسكري، أن "استخدام الجيش العربي السوري للمدفعية في قصف مجموعة من الإرهابيين من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، أثناء محاولتهم إقامة تحصينات وخنادق في الأطراف الغربية لقرية تل واسط بالريف الشمالي، يشير بوضوح إلى امتلاك القوات المسلحة السورية كم كبير من المعلومات عن تحركات هذه التنظيمات، أي أن الجيش اخترقها".

    وشدد حمدان على ضرورة منع التنظيمات الإرهابية، وفي مقدمتها تنظيمي داعش الإرهابي وجبهة النصرة، من النجاح في إقامة أي تحصينات، مستغلين ابتعاد الجيش السوري أو أي هدنات في محيط المناطق الخاضعة لنفوذهم، لأن هذه التحصينات يدفع الجيش ثمن إقامتها غاليا، حيث يضطر إلى تكثيف جهوده لاختراقها وتجاوزها.

    وأوقعت وحدات الجيش السوري قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي تنظيمي "جبهة النصرة" و"الحزب التركستاني" (المحظورين في روسيا) ودمرت لهم آليات. وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن وحدة من الجيش قصفت إرهابيي "جبهة النصرة" الإرهابي، أثناء قيامهم بأعمال تحصين وحفر خنادق في الأطراف الغربية لقرية تل واسط بالريف الشمالي، ما أسفر عن قتل عدد منهم وإصابة آخرين وتدمير 3 دشم بمن فيها.

    وأشار مراسل "سانا" إلى أنه بالتزامن مع العمليات على تحركات وتحصينات الإرهابيين بالريف الشمالي اشتبكت وحدات من الجيش مع مجموعات من إرهابيي "الحزب التركستاني" في أطراف بلدة الحويز في سهل الغاب بالريف الغربي كانت تقوم بتفخيخ المنازل المهجورة والغرف المنتشرة في الأراضي الزراعية في المنطقة ما أسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين قبل أن يلوذ الباقون بالفرار بعيدا عن خطوط التماس مع وحدات الجيش السوري.

    كما نفذت وحدة من الجيش يوم أمس الثلاثاء قصفا مدفعيا لأحد أوكار المجموعات الإرهابية في أطراف بلدة قلعة المضيق شمال غرب مدينة حماة بنحو 50 كم موقعة جميع أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت آليات وذخائر لهم.

    وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية يتبع أغلبها لتنظيم "جبهة النصرة" و"الحزب التركستاني" وتضم في صفوفها مئات الإرهابيين المرتزقة الذين تسللوا عبر الحدود المشتركة من الأراضي التركية بتسهيل وتمويل ودعم من الحكومة التركية بحسب ما ذكرته "سانا".

    انظر أيضا:

    تدخل عسكري أمريكي في سوريا... من جبهة أخرى
    "إف-35" تستعد لضرب سوريا
    سوريا... إمكانية توجيه ضربة صاروخية قاضية على قوات أمريكية
    أمريكا تتحدث عن نشاط عسكري خليجي أكبر في سوريا خلال الفترة المقبلة
    الدوما الروسي: ضرورة لفت انتباه العالم للاستفزازات الكيميائية في سوريا
    سوريا... ماذا يحدث في إدلب
    الدفاع الروسية: 26 نقطة عبور جديدة نظرا لاحتمال زيادة اللاجئين العائدين إلى سوريا
    ميركل تعلن موقف بلادها من عمل عسكري محتمل ضد سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الحكومة السورية, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik