19:13 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مجلس التعاون الخليجي

    بعد أزمتها مع السعودية... كندا تتحدث عن الأسلحة وإجراء مرتقب في قطر

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قالت السفيرة الكندية لدى قطر، ستيفاني ماكولوم، إن بلادها "تراقب الأزمة الخليجية والتطورات التي تحدث فيها عن كثب".

    وأضافت السفيرة في مقابلة مع صحيفة "لوسيل" القطرية، إن استقرار مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط مهم بالنسبة لكندا، مؤكدة أن بلادها تؤيد جهود الوساطة التي تبذلها الكويت لحل الأزمة.

    وتابعت: "نأمل أن يكون هناك حل قريبا".

    وردا على سؤال حول مدى تأثير الأزمة على العلاقات مع قطر أو دول الخليج، قالت السفيرة:

    "علاقاتنا مع قطر قوية ولا أرى أي تأثير على العلاقات منذ اندلاع الأزمة، علاقاتنا مستمرة قبل وأثناء وبعد الأزمة ونحن نراقب كيف تقوم قطر بالاستثمار في الاستقرار وتنويع اقتصادها وهذا ما تقوم به كندا أيضا، حيث نقوم بالتنويع في مجالات التجارة والاستثمار وهذه اهتمامات متشابهة بيننا ولا نرى أي تأثير للأزمة الخليجية على علاقاتنا".

    وأعلنت السفيرة عن زيارة نحو 30 جامعة ومؤسسة تعليمية كندية للدوحة أكتوبر المقبل لمناقشة التعاون في مجال التعليم، بجانب بحث الفرص الاستثمارية والتجارية مع رجال الأعمال القطريين أكتوبر المقبل.

    وفيما يتعلق بالأزمة الدبلوماسية مع السعودية، قالت ماكولوم: "حقيقة، نحن قلقون فيما يخص علاقتنا بالسعودية والأضرار التي لحقت بالمواطنين السعوديين في كندا والمواطنين الكنديين في السعودية، ونحن دائما منفتحون على الحوار من أجل إيجاد اتفاق أو حل، ولكن بالمقابل نحن نقف بجانب قيمنا ومعاييرنا التي تعزز حقوق الإنسان".

    وعما إذا كانت هذه القيم تمنع كندا من بيع الأسلحة للسعودية، قالت السفيرة: "ليس لدي معلومات حتى الآن، ولكن أؤكد لكم أننا دائما نقف بجانب قيمنا المتعلقة بحقوق الإنسان بعيدا عن أي مصالح أو منافع أخرى".

    واندلعت أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين السعودية وكندا بعد تغريدة للسفارة الكندية الشهر الماضي طلبت فيها "الإفراج الفوري" عن ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان معتقلين في المملكة. وردت الرياض بطرد السفير الكندي واتخذت سلسلة تدابير ضد كندا بينها تعليق العلاقات التجارية. ورفضت كندا التراجع، مؤكدة أنها ستدافع دائما عن حقوق الإنسان حول العالم.

    وقال عدد من المسؤولين الغربيين لوكالة "فرانس برس" إن السعودية طلبت  من كندا حذف التغريدة التي نشرتها سفارتها في الرياض باللغة العربية، لكن كندا رفضت.

    ومع أن كند سبق أن نشرت التغريدة ذاتها باللغة الإنجليزية، لم تنزعج السعودية، ولكنها انزعجت عندما كتبتها كندا باللغة العربية لأنها رأت في ذلك محاولة للتواصل مباشرة مع الشعب السعودي، الأمر الذي تعتبره "خطيرا"، بحسب المسؤولين.

    وقال محللون إن الرياض بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان، استخدمت قوتها الاقتصادية لإسكات الانتقادات الدولية، إن تمكن الأمير منذ الخلاف مع كندا، من تقليص مساحة الانتقادات الموجهة إلى الشؤون الداخلية السعودية، وحتى…إلى السياسة الخارجية لا سيما ما يتعلق باليمن". 

    انظر أيضا:

    سلاح مدمر يصل إلى سواحل قطر... ماذا يحدث خلال ساعات
    لأول مرة منذ المقاطعة... إعلان مفاجئ من قطر
    شملت 3 دول عربية... أمير قطر يصدر قرارات جديدة
    لماذا تحركت "قيادات عسكرية رفيعة" من قطر إلى بلجيكا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كندا, أخبار قطر, أخبار السعودية, قطع العلاقات الدبلوماسية, تطورات الأزمة الخليجية, الحكومة القطرية, السعودية, قطر, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik