03:20 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الجيش السعودي

    بعد إسبانيا... دولة أوروبية تغير رأيها وتبيع أسلحتها إلى السعودية

    © REUTERS / Faisal Al Nasser/Files
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    162

    أعلنت ألمانيا أنها ستعاود تزويد السعودية بالأسلحة، بعد توقّفها عن بيع السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن.

    وكتب وزير الاقتصاد، بيتر ألتماير، في رسالة للمشرعين، أمس الأربعاء، أن "الحكومة وقَعت على إرسال شحنة من أنظمة المدفعية للسعودية"، ويمكن للأنظمة التي يتم تثبيتها على المركبات أن ترصد نيران العدو مما يسمح بضربات مضادة دقيقة"، ذولك بحسب وكالة "رويترز".

    زورق دورية سريع
    © Photo / Military-Maritime Fleet of the Russian Federation
    وذكرت "رويترز" أن شحنة الأسلحة هي أول شحنة للرياض منذ مارس/آذار، عندما أعلن ائتلاف المستشارة أنغيلا ميركل الحاكم، الحظر المرتبط بالحرب في اليمن.

    وكانت الحكومة الألمانية أعلنت، في يناير/كانون الثاني الماضي، إيقاف صادرات الأسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن، المستمرة منذ نحو 3 سنوات.

    وفي الأسبوع الماضي، أكدت إسبانيا، التزامها بتوريد الـ400 قنبلة للرياض، بعد أن علقت الصفقة مطلع الشهر، نتيجة مخاوف من استخدامها في الغارات على اليمن التي تشنها مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، التي تواجه اتهامات كثيرة بانتهاك حقوق الإنسان في اليمن.

    ومنذ 26 مارس/آذار  2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة جماعة أنصار الله، التي تسيطر على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.

    انظر أيضا:

    ألمانيا وإيطاليا تغلقان سفاراتيهما مع تصاعد التوتر والغموض في اليمن
    السعودية تضع شرطا وحيدا لإعادة سفيرها إلى ألمانيا
    رسميا... السعودية تتدخل بعد إهانة علم المملكة بالخمور في ألمانيا
    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور
    ألمانيا تعلق على وضع الحريري في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات السعودية الألمانية, منظومة مدفعية مضادة للطائرات, أسلحة السعودية, صفقة أسلحة, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الحرب في اليمن, أحداث اليمن, التحالف العربي بقيادة السعودية, التحالف العربي في اليمن, الجيش الألماني, الجيش السعودي, الحكومة اليمنية, أنجيلا ميركل, السعودية, اليمن, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik