12:03 24 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    ليبيا. مدينة طرابلس

    البعثة الأممية تطالب بوقف جرائم الحرب في طرابلس الليبية

    © Sputnik . Vladimir Fedorenko
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اعتبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الخميس، أعمال كل العابثين الذين يستهدفون المدنيين والمنشآت المدنية في العاصمة الليبية طرابلس، جرائم حرب وتدعو جميع الفرقاء للالتزام بوقف فوري لأعمال العنف، وحذرت العابثين بالأمن من الملاحقة الجنائية الدولية.

    سبوتنيك. وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا في بيان صحفي عبر موقعها الرسمي، على "جميع الفرقاء لاسيما القوات التي يقودها صلاح بادي الالتزام بوقف فوري لجميع أعمال العنف في طرابلس "، مشيرةً إلى أن "استهداف المدنيين والمنشآت المدنية يعتبر من جرائم الحرب".

    وحذرت البعثة في بيانها "العابثين من الملاحقة الجنائية الدولية"، مضيفةً بأن "البعثة تدعوا المناطق العسكرية المكلفة بفض الاشتباكات إلى التدخل الفوري في مناطق الاشتباك ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الأرض بطرابلس".

    وأعلن الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة في وقت سابق، أن حصيلة اشتباكات طرابلس اليوم الخميس، قد وصلت إلى 9 قتلى من بينهم 4 مدنيين، وإصابة 13 آخرين.

    يشار إلى أن الاشتباكات قد تجددت منذ أسبوع بين مجموعات المسلحة في محيط طريق المطار في العاصمة طرابلس، بين قوات الأمن المركزي أبو سليم وبين لواء الصمود الذي يقوده صلاح بادي.

    وقد وقعت الأطراف المتصارعة اتفاقا من أجل وقف إطلاق النار تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا.

    لكن تم خرق هذا الاتفاق الذي وقعت عليه الأطراف في مدينة الزاوية الأسبوع الماضي وعاد إطلاق النار مجدداً.

    انظر أيضا:

    تجدد الاشتباكات في طرابلس...حماس ماضية في تهدئة "غير مرهونة"...الرئيسان الكوريان يتفقان على تفكيك النووي
    بيان من وزارة الداخلية الليبية بشأن العنف في طرابلس
    "الأعيان الليبي": البعثة تجاوزت مهامها ولا ضمان لهدنة طرابلس
    البرلمان الليبي يطيح بحكومة الوفاق الوطني بعد اشتباكات طرابلس
    دور تركيا قبل بدء معركة إدلب... انهيار الهدنة في طرابلس الليبية... زيادة حدة القتال في الحديدة مع فشل مفاوضات "جنيف"
    الكلمات الدلالية:
    الإسعاف, اشتباكات, ليبيا, وقف إطلاق النار, وكالة سبوتنيك, الأمم المتحدة, طرابلس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik