00:17 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الهجوم الإرهابي على مقر مفوضية الانتخابات، بالعاصمة الليبية طرابلس

    الخريطة الكاملة لاشتباكات وضحايا طرابلس الليبية

    © AFP 2018 / MAHMUD TURKIA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تواصل مئات الأسر الليبية النزوح من مناطق الاشتباكات في العاصمة طرابلس، وسط حالة من الذعر تخوفا من اتساع دائرة الاشتباكات ووصولها إلى وسط العاصمة.

    قال أحمد بوصاع، عضو حركة شباب العاصمة في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، إن عدد  الأهالي الذين نزحوا بالأمس فقط وصل إلى 400 عائلة من منطقة مشروع الهضبة بشارع الخلاطات، وإنهم انتقلوا إلى منازل عائلات أخرى في العاصمة طرابلس وخارجها.

    وأضاف أن الصواريخ العشوائية طالت المنازل وسط العاصمة، ما أدى إلى خروج عشرات الأسر من المنازل تخوفا من انهيارها فوق رؤوسهم إثر سقوط القذائف الصاروخية، وأن الأمر لا يمكن التنبؤ بما إن كان سيتوقف أو يتسع في العاصمة، خاصة مع تجهيز قوة ثالثة للدخول للعاصمة لفض النزاع، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع وتيرة عمليات القتال.

    ضحايا كافة الاشتباكات

    وتدور الاشتباكات غربي طرابلس، تمهيدا للدخول لقلب العاصمة كما صرح اللواء السابع في وقت سابق، وهو الأمر الذي جعل من أهالي منطقة الجنوب الضحايا الأوائل للاشتباكات الدائرة والأخرى التي وقعت في عام 2014.

    أوضح بوصاع أن قدر المنطقة أن تكون عرضة لكل العمليات التي تحدث، نظرا لكونها مدخل العاصمة من اتجاه ترهونة، وأن الأمر ذاته تكرر في 2014، حيث تقع  نقاط الاشتباكات الأولى على مشارف العاصمة وطريق المطار وعين زارة.  

    من ناحيته، قال مصطفى الدرسي، وزير الشباب الأسبق، إن ما يحدث في العاصمة طرابلس الآن نتاج طبيعي لمسلسل الفوضى الذي بدأ منذ عام 2011.

    وأضاف، في تصريحات خاصة لـ" سبوتنيك"، أن من أوكل إليهم الأمر بعد حرب الناتو في 2011، تطرقوا إلى المصالح الشخصية، وأصبحوا بيادق بيد القوى الخارجية، وأن الفشل الذي جرى في الشرق والجنوب ينتقل الآن للعاصمة التي ستشهد المزيد من الصراع والاقتتال، خاصة أن التشكيل الناتج عن اتفاق الصخيرات يمثله "عجزة" ولا يمكن لهم أن يفعلوا أي شيء في الوضع المشتعل.

    وتابع "ما يحدث هو أحد حلقات مسلسل الفوضى الخلاقة الموجود في اليمن وفي سوريا وغيرها من الدول العربية".

    وشدد على أن الولايات المتحدة وحلفاءها قاموا بعمليات قرصنة على الأموال الليبية، وأنفقوها على دعم الجماعات الإرهابية وعمليات الهجرة غير الشرعية وتخريب الدولة.

    قتلى وضحايا

    وفي آخر إحصائيات لعدد الجرحى والقتلى أعلن المستشفى الميداني العاصمة، عن حصيلة اشتباكات جنوبي طرابلس، حيث ارتفعت إلى 96 قتيلا و306 جرحى إصاباتهم بين المتوسطة والخطيرة منذ 26 من أغسطس/ آب الماضي حتى صباح الجمعة 21سبتمبر/ أيلول.

    وتستمر الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط مطار طرابلس ومنطقة قصر بن غشير، وسط حالة من الذعر ونداءات للاستغاثة من قبل العائلات العالقة وسط المعارك.

    تظاهرات لوقف القتال

    وفي محاولة لوقف الاشتباكات والالتزام بالهدنة المعلنة في وقت سابق، أعلن حراك صوت الشعب، تنظيم مظاهرة السبت 22سبتمبر/ أيلول باسم "مظاهرة السلام"، وتنطلق من أمام الفندق الكبير بوسط العاصمة طرابلس، للمطالبة بتفعيل الهدنة بين الأطراف المتقاتلة في طرابس، إضافة لخروج الميليشات كافة من العاصمة.

    وبحسب بيان الحراك، ستتجه التظاهرة إلى مقر الأمم المتحدة بقرية شاطئ النخيل، مطالبة بإحلال السلام والإيقاف الفوري بالكامل للقتال وانسحاب جميع التشكيلات المسلحة إلى مواقعها السابقة.

    أطفال في ساحات القتال

    نشر اللواء السابع على صفحته بموقع "فيسبوك" تحذيرات متتالية كان آخرها مطالبته لجميع الأهالي والعائلات في طرابلس بسحب ابنائهم من ساحات القتال وذلك من أجل الحفاظ علي حياتهم.

    وقال إن هناك عدد كبير من الأطفال لوحظ وجودهم في صفوف الكتائب الأمامية.

    مئات المحتجزين

    من ناحيتها قالت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا" إن المعلومات التي جرى تدقيقها من جانب فريق الرصد التابع للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا تشير إلى إجلاء نحو 1350 مهاجر محتجز إلى مراكز بديلة، علما بأن بعض المراكز البديلة تقع حاليا في دائرة الاشتباكات الجارية، فيما يبقى آلاف عالقين في مراكز باقية في دائرة الاشتباكات السابقة والجارية.

    وبحسب بيان المنظمة، الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، نجحت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في إجلاء نحو 1500 محتجز من مراكز عين زارة وصلاح الدين إلى مركز طريق المطار، غير أن ألف محتجز من بين 1600 محتجز قد جرى نقلهم من مركز عين المطار إلى مركز الزنتان شديد الاكتظاظ (حاليًا 1350 محتجز) وقصر بن غشير جنوبي طرابلس حيث تدور بعض الاشتباكات.

    انظر أيضا:

    حفتر يتحدث عن اشتباكات طرابلس ويؤكد أن الجيش سيتحرك في الوقت المناسب (فيديو)
    "العربية لحقوق الإنسان" تطالب بوقف فوري لإطلاق النار في طرابلس
    البعثة الأممية تطالب بوقف جرائم الحرب في طرابلس الليبية
    تجدد الاشتباكات في طرابلس...حماس ماضية في تهدئة "غير مرهونة"...الرئيسان الكوريان يتفقان على تفكيك النووي
    بيان من وزارة الداخلية الليبية بشأن العنف في طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    اشتباكات طرابلس, أخبار ليبيا, الناتو, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik