01:46 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    تونس

    اضطراب سياسي في تونس بعد الاستقالات... والشارع ينتظر خطاب الرئيس

    © flickr.com/ Cernavoda
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تشهد تونس حالة من الاضطراب السياسي بين الأحزاب والتكتلات السياسية، إثر استقالات العديد من الأعضاء، وتشكيل تكتلات جديدة لدعم الحكومة المختلف عليها من قبل تكتل النداء والنهضة.

    من ناحيته قال النائب صلاح البرقاوي، عضو مجلس الشعب عن كتلة مشروع تونس، إن الأحزاب السياسية في تونس تشهد عمليات استقالات غير مسبوقة.

    وأضاف في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" أن الخراب السياسي المنتشر في الوقت الراهن ناتج عن تدمير الحس الوطني، وأن من يديرون العملية السياسية ليس لديهم بعد شعبي، وأنهم يعتمدون على تقنيات السياسة ومنها شراء الأصوات.

    وتابع أن

    الاستقالات شملت نداء تونس ومشروع تونس والنهضة، وكذلك حراك تونس، وأن كافة الاستقالات والمواقف المتشابهة تؤكد أن الانخراط في السياسة يعتمد على المنفعة، وأن غيابها دفعهم إلى عدم الاستمرار في المشاركة في العملية الديمقراطية.

    وأشار إلى أن النخبة التي يكون كل همها السلطة فقط، لا يمكنها سوى أن تكون حكومة إدارة أزمات، وأن مشهد الانتخابات المقبلة سيعتمد على شراء الأصوات، خاصة في ظل غياب 88 % ممن لهم حق التصويت في انتخابات البلدية الأخيرة 2018.

    من ناحيته قال منار محمد السكندراني، القيادي السابق في حركة النهضة التونسية لـ"سبوتنيك"، إن الاستقالات التي حدثت خلال الفترة الراهنة تعد طبيعية ونتاج للديمقراطية، إلا أنها أصبحت مقلقة نظرا للوضع الراهن الذي تحتاج فيه البلاد إلى الاستقرار سواء داخل البرلمان أو على مستوى الحكومة التي تحتاج إلى دعم برلماني خلال الفترة المقبلة، سواء على مستوى استمرارها أو بشأن القرارات التي تتخذها.  

    وتابع أن الاضطرابات التي حدثت داخل نداء تونس كانت طبيعية، خاصة أن النداء كان تكتلا جمع بعض الأحزاب والحركات، وأن سيطرة حافظ السبسي على الحزب آلت إلى الوضع الراهن.

    واستطرد أن الأحزاب تشهد حالة من الاجتماعات المتتالية لبحث الموقف المضطرب، في حين ينتظر الشارع السياسي خطاب الرئيس الباجي قائد السبسي  ليعلن موقفه من الحكومة ومن المشهد السياسي برمته.

    بيان منصف المرزوقي

    وكان حزب حراك تونس الذي يرأسه الرئيس التونسي منصف المرزوقي شهد موجة استقالات جماعية، ما دفعه للتعليق على الأمر على صفحته الخاصة قائلا: "إلى الذين غادرونا: شكرا على كل ما قدّمتم وبالتوفيق، وإلى الذين يواصلون معنا أصعب طريق، أو يلتحقون بنا في أخطر تقاطعاته: شكرا على التمسّك بالحلم الكبير، شعب المواطنين وتونس 2065- وثقتكم في قدرتنا جميعا على جعله واقع الغد.

    وتابع البيان:" إلى الذين يؤسفهم، أو يقلقهم، ما يبدو صخبا وفوضى داخل الحراك، وأيضا داخل عديد الأحزاب، داخل النظام نفسه، وداخل كثير من العقول والقلوب، لأنهم يرون الغابة، وليس فقط الشجرة: شكرا على الحفاظ على معنوياتكم في مرحلة حساسة تتبع كل الثورات، بل هي من مراحل تطورها، لا بد بعد صدمة الثورة، وتفجر كل المخزون والمكبوت، من بعض الوقت وكثير من الصبر قبل أن تكمل التنظيمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية مسارها المضطرب، وتصل إلى توازنات جديدة تحقّق أعلى درجة ممكنة من الانسجام والاستقرار والفعالية.

    كما شهد حزب نداء تونس بعض الاستقالات على مدار الأيام الماضية، كما طال الأمر حركة مشروع تونس، الأمر الذي أدى إلى اضطراب في الشارع التونسي بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    الدفاع التونسية تنفي مشاركة قوات أمريكية في عمليات قتالية ضد الإرهاب في تونس
    انهيار حزب الحراك الذي يقوده الرئيس السابق المرزقي في تونس
    مساعي تركية لعقد هدنة في إدلب.. الحزب الحاكم في تونس يعلق عضوية الشاهد.. البرلمان العراقي يستأنف جلساته
    حزب نداء تونس يعلن تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد
    "نداء تونس" يبحث تجميد عضوية الشاهد أو فصله من الحزب
    تونس… ثمانية من نواب الحزب الحاكم ينشقون ويعلنون تأييدهم للشاهد
    جولة مصورة... حكايات وأسرار صناعة الخزف من داخل قرية تونس المصرية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الحكومة التونسية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik