13:54 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    البرلمان اللبناني

    نائب عن "حزب القوات اللبنانية": لبنان على شفير كارثة

    facebook/Elie Sayegh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    انسحب نواب "حزب القوات اللبنانية" من الجلسة التشريعية الثانية لمجلس النواب اللبناني، مساء أمس الثلاثاء، على خلفية عدم إدراج من خارج جدول الأعمال البند المتعلق بفتح اعتماد إضافي لتمويل أدوية مرض السرطان والأمراض المزمنة.

    وقال النائب عن كتلة "حزب القوات اللبنانية" فادي سعد لـ"سبوتنيك":"طلبنا منذ شهر أن يدرج اقتراح قانون أعددناه له علاقة بموازنة إضافية لوزارة الصحة متعلق بأدوية السرطان، ميزانية 2018 انتهت ولم يقبلوا طرح وزير الصحة حاصباني بموازنة 2018 وتم تخفيض موازنة وزارة الصحة، والمبلغ لا يكفي مع ازدياد أسعار أدوية السرطان وازدياد أعداد مرضى السرطان في لبنان لأسباب غير معروفة".

    وأضاف:"تفاجئنا أن هذا الموضوع لم يعتبر من الضرورات، وخلال الجلسة تم تمرير قوانين يمكن القول أنها ليست ضرورية، صوتنا عليها ولم نعترض، ولكن عدم إدراج بند الدواء والذي هو ضرورة ملحة، هناك مرضى سرطان قريباً لن يبقى لهم أدوية لأن مجلس النواب لا يعتبر هذا الأمر من ضمن تشريع الضرورة، وضرورة حياة الإنسان هي قبل الضرورة الإقتصادية وقبل الضرورات الأمنية والمعاهدات الدولية، لذلك إنسحبنا ونحن نصر أن يدرج هذا البند على أول جلسة تشريعية ونتمنى أن تكون قريبة".

    ولفت سعد إلى أن "التشريع في ظل حكومة غير مستقيلة هو لغط دستوري ولكن نعتبر أن البلد يستحق تضحيات بهذا الموضوع وبذات السياق طلبنا من الحكومة أن تجتمع حتى لو كانت مستقيلة، في البداية يجب تأليف حكومة بسرعة ولكن في حال لم تتألف باليومين المقبلين يجب على الحكومة أن تجتمع  لتتحمل مسؤولياتها تجاه المواطن بالنتيجة إذا حدثت كارثة فإن حكومة تصريف الأعمال تقوم بواجباتها ونحن على شفير كارثة وعلى الحكومة أن تقوم بواجباتها وأن تأخذ بعض التدابير التي لها علاقة بالوضع الاقتصادي تحديداً

    وأشار إلى أنه "لا يوجد انقسامات عامودية تذكر بالانقسامات القديمة، اليوم نرى مواقف اتفقنا عليها نحن و"حزب الله"، وهناك مواقف أخرى اتفقنا فيها مع "التيار الوطني الحر"، وهناك مواقف اختلف عليها "التيار الوطني الحر" و"حزب الله، الانقسام اليوم له علاقة بالمبادئ السياسية للكتل وليس كيدية سياسية كالعادة، لا يوجد انقسام 8/"14.

    وختم النائب اللبناني قائلاً:"نتأمل ولادة قريبة للحكومة ونتوقع أن تتشكل بالوقت القريب لأنه لا أحد يتحمل بعد التأجيل بهذا الموضوع".

    كذلك انسحب نواب "تيار المستقبل" بسبب الجدل الذي حصل حول القوانين المتعلقة بمرفأ طرابلس ما أدى الى فقدان النصاب في جلسة مجلس النواب ما دفع رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى رفع الجلسة.

    انظر أيضا:

    مشكلة النفايات تتصدر مجددا الجدل السياسي في لبنان
    أول جلسة تشريعية في لبنان بظل غياب حكومة تنفيذية لتحريك العجلة الاقتصادية
    لبنان إلى الهاوية وبحاجة إلى وقفة سياسية لتجنب السقوط الاقتصادي
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik