21:53 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مدفعية الجيش السوري في ادلب (صورة ارشيفية)

    عمار الأسد: المضادات الأرضية الروسية قضت على المشروع الأمريكي في المنطقة

    © Sputnik . Iliya Pitalev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60

    قال الدكتور عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السوري، إن امتلاك سورية للأسلحة الدفاعية ومنها "إس - "٣٠٠، يردع إسرائيل الداعمة للإرهابين على الأرض، وضرب أدوات أمريكا وسقوط مشروعها للشرق الأوسط الكبير أو الجديد.

    وأضاف الأسد في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الأربعاء: "مشروع أمريكا في المنطقة، كان يهدف إلى تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ وخلق دول إثنية وعرقية، لكي تكون يهودية دولة إسرائيل، التي نادوا بها منذ سنوات وهي المسيطرة على كل المنطقة، وسط دول صغيرة متنازعة ومتقاتلة وضعيفة، لا تملك مقومات الدفاع عن النفس".
    وأشار نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السوري إلى أنه لم يبق من المشروع الأمريكي الإسرائيلي في سوريا سوى إدلب، مضيفا: "لو اضطررنا للقتال فالجيش جاهز، لكننا نترك المجال للحلول الدبلوماسية إلى آخر لحظة حفاظا على حياة الجنود والمدنيين، ونرى أن الأوضاع في إدلب ذاهبة إلى الحل من خلال الاتفاق، الذي وقعه الجانبان الروسي والتركي".
    وأكد الأسد على ثقة السوريين في الجانب الروسي شعبا وقيادة، مشيرا إلى أن الوجود العسكري الروسي جاء بطلب من الجمهورية العربية السورية، وكان عامل استقرار في البلاد نظرا للأخلاقيات، التي يحملها والمتمثلة في احترام سيادة وإرادة الشعوب خلافا لسياسة الغابة، التي يتبعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومن يدور في فلكه، مضيفا:

    "نحن نترحم على دماء الجنود الروس، التي امتزجت بدماء الجنود السوريين في حربنا الكبيرة على الإرهاب".    

    انظر أيضا:

    عمار الأسد: تركيا لن تتحرك عسكريا ضد سوريا...وحشودها مجرد "رسائل"
    عمار الأسد: نائب أوروبي كشف لنا منعهم من الحديث عن "معاناة سوريا"
    النائب عمار الأسد يتحدث عن تطورات المشهد في سوريا
    عمار الأسد: الرياض دفعت 4 مليارات لأمريكا لتنفيذ الهجوم...وخبير سعودي يرد
    عمار الأسد: الولايات المتحدة تعد لضربة لحماية الإرهابيين في إدلب
    عمار الأسد يكشف عن الخيار الوحيد أمام الإرهابيين في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة روسية, أخبار سوريا, الحرب في سوريا, الجيش السوري, عمار الأسد, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik