06:42 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    علي عبد الله صالح

    بعد تراجع "أنصار الله"... الكشف عن مصير أبناء علي عبد الله صالح

    © Sputnik . Alexei Druzhinin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    142

    كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، مصير الطائرة الأممية التي كانت مخصصة لنقل نجلي الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح، من البلاد وموقف جماعة أنصار الله بشأنها.

    وقال الإرياني، في تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر": إن "المليشيا الحوثية تمنع طائرة تابعة للأمم المتحدة أقلعت من الأراضي الأردنية من الهبوط في مطار صنعاء، لنقل نجلي الرئيس السابق علي عبدالله صالح (صلاح، مدين) خارج اليمن، بحسب اتفاق مسبق مع الأمم المتحدة وبعد موافقة تحالف دعم الشرعية، ما أجبر الطائرة الأممية على العودة إلى وجهتها عمّان".

    واعتبر أن "تعنت المليشيا الحوثية الإيرانية وتراجعها عن تعهداتها ورفضها منح إذن للطائرة الأممية الهبوط في مطار صنعاء يؤكد من جديد عدم وفائها بالتزاماتها، واستمرارها في خرق العهود والمواثيق، كما أنه يكشف حقيقة ما أشرنا إليه سابقا من كون الملف مجرد مناورة حوثية لتضليل الرأي العام والابتزاز".

    ​ويرى الإرياني أن "ما حدث اليوم تأكيد على الموقف النبيل" للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي و"تحالف دعم الشرعية" بـ"قيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الذين أبدوا استعدادهم وموافقتهم لنقل أبناء صالح وأقربائه وكل المختطفين في سجون المليشيا الحوثية، وإعطاء هذا الملف الإنساني أولوية في المشاورات".

    ​٤-كما ان ما حدث اليوم يؤكد بما لا يدع مجال للشك على الموقف 

    في هذه الأثناء، نقل موقع "المنارة نت"، عن مصادر وصفها بالمطلعة، قولهم إن "أبناء الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، أجبروا على ركوب طائرة عسكرية تابعة للحوثيين ودخلوا المعتقلات مجددا". 

    وأوضحت المصادر، إن "الحوثيون منعوا طائرة أممية من الهبوط في مطار صنعاء الدولي كانت ستقل أقارب صالح لخارج اليمن بحسب اتفاق مسبق"، مؤكدة أن الطائرة الأممية التي كانت ستقل أبناء صالح، غادرت أجواء صنعاء عائدة إلى عمان بعد تعنت وعدم تجاوب الحوثييين بالهبوط في مطار صنعاء". 

    ​وكان مصدر أفاد لوكالة "سبوتنيك"، أمس الجمعه، بأن طائرة تابعة للأمم المتحدة وصلت إلى مطار صنعاء الدولي، قادمة من الأردن بعد السماح لها من التحالف العربي، بنقل صلاح ومدين علي عبد الله صالح والعقيد محمد محمد عبد الله صالح وعفاش طارق محمد عبد الله صالح، بموجب اتفاق، تم التوصل إليه مع جماعة "أنصار الله" بجهود ومساع بذلتها سلطنة عمان ممثلة بالسلطان قابوس بن سعيد. وأضاف المصدر، أن "الجماعة لم تفرج عن أقارب صالح حسب الاتفاق، لتغادر الطائرة صنعاء من دونهم بعد أربع وعشرين ساعة من وصولها".

    يأتي ذلك، بعدما أفاد مصدر في حزب "المؤتمر الشعبي العام" لـ"سبوتنيك"، قبل أيام قليلة، بنجاح وساطة عمانية في التوصل إلى اتفاق مع جماعة "أنصار الله" للإفراج عن 4 من أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، المحتجزين منذ أكثر من 9  أشهر.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله" تتراجع عن الإفراج عن أقارب صالح والطائرة تغادر دونهم
    مفاجأة... ما هو ثمن الإفراج عن أبناء صالح الذي دفعته دولتان خليجيتان
    الكشف عن شرط الحوثيين للإفراج عن أبناء صالح... وأحدهم إصابته شديدة
    اتفاق بوساطة عمانية مع "أنصار الله" للإفراج عن أقارب صالح
    قيادي في "أنصار الله" يكشف الجهة التي قتلت علي عبد الله صالح
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار اليمن, مختطفون, طائرة, أبناء علي عبدالله صالح, الأزمة في اليمن, الحرب في اليمن, أحداث اليمن, حكومة سلطنة عمان, الأمم المتحدة, أنصار الله, التحالف العربي في اليمن, التحالف العربي بقيادة السعودية, الديوان الملكي السعودي, علي عبد الله صالح, السعودية, الأردن, سلطنة عمان, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik