17:08 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    وزير خارجية قطر

    بعد تحذير ومطالبة بتدخل دولي... قطر تصدر بيانا عاجلا

    © REUTERS / NASEEM ZEITOON
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    562

    أصدرت وزارة الخارجية القطرية، اليوم السبت، 29 سبتمبر/أيلول، بيانا عاجلا، حملت فيه المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة، بعد التحذير الأخيرة والمطالبة بتدخل دولي عاجل.

    وفي بيان نشره موقع وزارة الخارجية القطرية: "دعت دولة قطر، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه غزة، وذلك تعليقا على قتل الاحتلال الإسرائيلي 7 فلسطينيين، أمس الجمعه، خلال مسيرة العودة الكبرى على حدود القطاع".

    وطالبت قطر: "المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياته ولجم آلة الحرب الإسرائيلية وسياسة العقاب الجماعي التي تتبعها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين الأبرياء وتوفير الحماية لهم".

    وأعربت عن إدانتها واستنكارها الشديدين "للقمع الدموي واستخدام قوات الاحتلال الرصاص في مواجهة المشاركين بمسيرات العودة في ذكرى انتفاضة الأقصى 2000، ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء ومئات الجرحى".

    واعتبرت أن التصعيد العسكري الإسرائيلي الخطير يشكل انتهاكا صارخا للمواثيق والقوانين الدولية، مجددة تأكيد موقفها الثابت والدائم في دعم القضية الفلسطينية، بما يضمن إقامة دولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس.

    وقتل الجنود الإسرائيليون المتمركزون على حدود غزة 7 فلسطينيين، أمس الجمعة، وأصابوا بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع 506 مواطنين آخرين، خلال مشاركتهم في الجمعة الـ27 لمسيرات العودة وكسر الحصار.

    وكان وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، طالب بتدخل دولي عاجل في واحدة من أقوى الأزمات التي تشهدها المنطقة العربية، عقب لقاءات ومباحثات شهدها الديوان الأميري، خلال الساعات الماضية. وقال الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إن "استمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة سيكلف المنطقة مزيدا من التوتر والاحتقان"، مطالبا في تغريدة على موقع تويتر المجتمع الدولي بالتدخل لوقف التصعيد.

    كما حذرت قطر من استمرار تفاقم الوضع الإنساني في قطاع غزة واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة على الشعب الفلسطيني الأعزل، الذي يطالب بحقوقه الوطنية الأساسية ورفع الحصار الجائر المفروض على القطاع. وناشدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها، القوى الفاعلة في المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الكارثة الإنسانية، محذرة من صمت المجتمع الدولي وعدم الفعل إزاء احتمال تفجر الوضع في القطاع.

    ويأتي ذلك بعدما ما كشفت عنه تقارير إعلامية بشأن أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أجرى عدة اتصالات مؤخرا مع كبار المسؤولين الأمريكيين والرئيس الفلسطيني محمود عباس وغيره من الزعماء العرب، يعرب فيها عن رفض خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تسمى "صفقة القرن"، مشددا على أن تمسكه بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

    في سياق متصل، نقلت "هاآرتس" عن مصدر دبلوماسي لم تسمه قوله إن "التغير في الموقف السعودي تجاه خطة السلام جاء بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، مضيفا أن السعوديين أبلغوا الإدارة الأمريكية: "ما كان باستطاعتنا فعله قبل قرار القدس، لا نستطيع أن نقوم به الآن".

    انظر أيضا:

    قطر تعلق على آخر القرارات الأمريكية ضد فلسطين
    قطر ترحب بتحقيق دولي عاجل في "المجازر الإسرائيلية" في فلسطين
    رسائل ولقاءات "سرية" لأمير قطر تثير قلق إسرائيل
    سفير قطر في موسكو: إسرائيل هي المستفيد الأول من الأزمة الخليجية
    رغم اعتراض إسرائيل.. أمريكا تستعد لتسليم قطر والكويت 60 مقاتلة
    الكلمات الدلالية:
    أحداث غزة, القضية الفلسطينية الإسرائيلية, حصار غزة, انتهاكات الجيش الإسرائيلي, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, علاقات مع إسرائيل, التصعيد في قطاع غزة, الديوان الأميري القطري, وزارة الخارجية القطرية, مجلس الوزراء السعودي, الديوان الملكي السعودي, الحكومة الإسرائيلية, حركة حماس, الحكومة الفلسطينية, مجلس الأمن الدولي, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني, السعودية, قطاع غزة, قطر, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik