13:27 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    علم المغرب

    تطورات أزمة الوزير المغربي صاحب الفيديو المثير للجدل مع امرأة في باريس

    © flickr.com/ Marek Kubica
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    روى محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني في المغرب لعدد من أعضاء الأمانة العامة، قصة خطبته، بعدما فضلت قيادة حزب "العادلة والتنمية" عدم مناقشة الموضوع في الاجتماع.

    وشرع يتيم بعد انتهاء الاجتماع، في سرد تفاصيل دقيقة حول الموضوع، وأوضح أن زوجته لم تعترض في البداية على الإذن له بالتعدد، وتمت الخطوبة "الأولية" برضاها وبموافقة الأبناء، قبل أن يتغير رأيها، حين طالبها بالإجراءات القانونية لتوثيق الإذن بالزواج، وفقا لصحيفة "اليوم" المغربية.

    وتحدث الوزير عن صور باريس، والجدل الذي أثير حول إمساكه بيد خطيبته، وقال "هنا أخطأت وأعترف".

    وانتشر مقطع فيديو للوزير رفقة خطيبته في باريس، ولا يزال الفيديو يثير نقاشا كبيرا وجدلا واسعا في وسائل الإعلام المغربية ومنصات التواصل الاجتماعي؛ لأن يتيم أحد منظري حركة" التوحيد والإصلاح" (الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية قائد الائتلاف الحكومي)، وله مؤلفات في الفكر والدين والحركة الإسلامية.

    وكان يتيم استنكر، يوم الأحد، نشر الفيديو رافضا أسلوب ترصد الناس، وإخراج الأمور عن سياقها.

    وفي أول تعليق له على الفيديو، أضاف يتيم (62 عاما)، في مقابلة مع موقع "العمق" الإخباري المغربي (خاص)، أنه لم يقم مع خطيبته خلال تواجدهما في باريس، وأن علاقته بها علاقة رسمية معلومة لدى أفراد أسرته، وأنه سيوثقها بالزواج االرسمي خلال أسرع وقت ممكن.

    واستنكر الوزير المغربي ما أسماه "الفعل الشنيع الذي يترصد الناس ويتبع حركاتهم وسكناتهم، ليلتقط صورا يخرجها عن سياقها ويقرأها على هواه ويعتبرها دليل إدانة".

    وأضاف أن العلاقة التي تربطه بالمعنية بالأمر هي علاقة خطبة رسمية منذ شهر يونيو (حزيران)، والأمر معلوم حتى لدى أفراد أسرته وليس سرا.

    وتابع أنه لم يكن يقيم معها في باريس، وسافرا ووصلا في يومين مختلفين ولأغراض مختلفة.

    وأردف يتيم أنه سيوثق الزواج في أسرع وقت، بعد إيقاع الطلاق من الزوجة الأولى.

    ورأى أن تبين استحالة استمرار العشرة مع زوجته الأولى؛ "نتيجة خلافات مستعصية لا مجال للدخول فيها أيضا، والتي تفاقمت وازدادت تعقيدا في السنوات التسع الماضية".

    وبشأن اختياره فتاة غير محجبة، أجاب يتيم بأن خطيبته "متدينة متطلعة إلى تحسين تدينها ومتفهمة وموافقة على كون الوضع الاعتباري لزوجها المفترض يفرض عليها تحولًا على هذا المستوى تدريجيا".

    ومضى قائلًا: "نحن في حاجة إلى مراجعة عدد من التصورات المحكومة بالنزعة الطائفية أو الانتماء الحركي أو السياسي، وكذلك فعل الإسلام والمسلمين على تاريخهم حين تحولت علاقات المصاهرة إلى التقريب بين الديانات والطوائف والقبائل والشعوب".

    ويتيم هو قيادي بارز في حزب "العدالة والتنمية" وحركة "التوحيد والإصلاح"، وله مؤلفات منها: "العمل الإسلامي والاختيار الحضاري"، "الحركة الإسلامية بين الثقافيوالسياسي"، و"مقالات التغيير الحضاري".

    وحسب تقارير إعلامية مغربية، تعرف يتيم على خطيبه بعدما كانت ممرضته، عقب إصابته بكسر، في وقت سابق من العام الجاري.

    انظر أيضا:

    صحيفة: المغرب لن يقبل أن تكرر هولندا خطأ التدخل في شؤونه... والأزمة مستمرة
    بعد الأزمة التركية... المغرب يدرس تعديل اتفاقه مع أنقرة
    أسباب التراشق بين حزب رئيس الحكومة وحليفه في المغرب
    أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة إلى المغرب بسبب "مشروع كبير"
    الكلمات الدلالية:
    المغرب العربي, أخبار المغرب, حزب العدالة والتنمية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik