18:42 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الشرطة الاتحادية العراقية في الموصل

    98 حالة تهريب إلى العراق من دول مجاورة خلال سبتمبر و20 منها مواد مخدرة

    © REUTERS / SUHAIB SALEM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    لا يمر أسبوع دون أن تعتقل الأجهزة الأمنية العراقية عند المنافذ الحدودية مع إيران، في أقصى الجنوب، أشخاصا إيرانيين بحوزتهم مواد مخدرة إلى داخل العراق تدفع كل من يتناولها إلى آفة الإدمان وربما ينتهي به الأمر بالموت.

    وأحصت هيئة المنافذ الحدودية، 98 مخالفة في تقريرها الشهري الخاص بالمخالفات التي تسجلها عند المنافذ في جنوب العراق، وغربه، لمنع تسلل المهربين والمجرمين ومنع تهريب البضائع وإدخال غير المرخصة والقانونية منها.

     وأعلنت الهيئة في إحصائيتها التي أعدها قسم البحث والتحري في دائرة العمليات والخطط، وحصلت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، على نسخة منها، أن مجمل المخالفات لشهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بلغت 98 حالة، منها تهريب مخدرات عدد 20.

    وأضافت الهيئة، ضمن المخالفات التي سجلت، 17 مخالفة في إجازات الاستيراد مثبتة في مقر الهيئة و12 أوامر إلقاء القبض على مطلوبين، بالإضافة إلى 3 من المبعدين مضافا لها 35 دعاوى جمركية وتم التنسيق مع الجهات الرقابية والقضائية لمحاسبة المخالفين.

    ونوهت الهيئة إلى أن المخالفات المذكورة تندرج تحت مسميات متعددة أخرى وهي: "تزوير إجازة الاستيراد، وعدم وجود علامات تجارية، وتجاوز الكمية والوزن وتزوير الوصولات بالإضافة إلى بضاعة منتهية الصلاحية"، مؤكدة أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية الأصولية بحق جميع المخالفات.

    وألمحت الهيئة إلى أنها تعاملت وفق المسؤولية الملقاة على عاتقها في الرقابة والإشراف والسيطرة على الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية للحفاظ على المال العام وحماية المنتج المحلي والمستهلك والقضاء على الأثار السلبية والخطيرة من تهريب المخدرات على المجتمع والقضاء على الفساد الإداري والمالي في منافذنا الحدودية.

    وصرح المكتب الإعلامي لهيئة المنافذ الحدودية، لمراسلة "سبوتنيك"، اليوم الخميس 4 تشرين الأول/ أكتوبر، تعقيبا عن حالات تهريب المخدرات التي شكلت النسبة الأكبر بعدد المخالفات المسجلة عند المنافذ، وعن هوية الأشخاص الأكثر تهريبا لهذه الممنوعات، لافتا إلى أن الإيرانيين هم الأغلبية بين المهربين الذين يتم ضبطهم وهم يحاولون إدخال مواد مخدرة مختلفة، ويتم اعتقالهم وإحالتهم إلى الجهات العراقية المعنية.

    وأحالت هيئة المنافذ الحدودية، يوم أمس الأربعاء، 3 أكتوبر/ تشرين الأول، مسافرا إيرانيا إلى القضاء بحوزته مادة مخدره في منفذ زرباطية (في محافظة واسط وسط البلاد)، الحدودي مع إيران.

    وقالت الهيئة في بيان تلقت مراسلتنا نسخة منه، "تم إلقاء القبض على  مسافر إيراني في منفذ زرباطية الحدودي بحوزته مادة مخدرة نوع "ترياك" من قبل مفرزة مكافحة المخدرات بالتعاون مع جهاز الأمن الوطني، ومركز شرطة الجمرك، وقوة حماية المنفذ".

    واختتم بيان هيئة المنافذ الحدودية العراقية، بأنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق "المسافر الإيراني" وإحالته  إلى القضاء.

    وما بين مواد "الترياك" و"الكريستال"، وغيرها من حبوب المخدرات التي تعتبر موادا فتاكة تنتهي بتدمير الإنسان وضياع مستقبله، تعمل الجهات الأمنية في المنافذ الحدودية العراقية على ضبطها منعا لتفاقم وتزايد رواج هذه المواد في الشارع العراقي لاسيما بين الشباب والمراهقين الأكثر استهدافا بها.

    انظر أيضا:

    اختفاء عناصر"داعش" من حدود العراق مع سوريا
    وصول الشركة الأمريكية لتأمين وتأهيل حدود العراق مع الأردن
    الحرس الثوري الإيراني يقول إنه قتل 6 مسلحين أكراد قرب حدود العراق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, الشرطة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik