05:14 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، اليوم الخميس، أن أفضل سبيل لحل الأزمة الإنسانية في البلاد هو إصلاح الاقتصاد، ومن ثم فإن الحد من هبوط العملة المحلية، الريال، يأتي على رأس الأولويات الدولية.

    قال المبعوث مارتن غريفيث "إن الأمم المتحدة تناقش خطة طارئة للحد من هبوط الريال واستعادة الثقة في الاقتصاد. واليمن أشد الدول العربية فقرا، ويواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم زادت حدتها جراء الحرب التي بدأت في عام 2015".

    وأضاف غريفيث لـ"رويترز" "داخل الأمم المتحدة، نتحدث عن الحاجة لمثل هذه الخطة الرئيسية… مجموعة من الإجراءات الفورية التي تتخذ على مدى أسابيع يمكن أن يجتمع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالات الأمم المتحدة، والخليج بالطبع، وحكومة اليمن لمناقشتها".

    وذكر غريفيث أن الأمم المتحدة تأمل في استئناف المشاورات مع الأطراف المتحاربة بحلول نوفمبر تشرين الثاني. وطرفا الصراع هما جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، والحكومة المعترف بها دوليا المدعومة من السعودية والإمارات العربية المتحدة والغرب.

    انظر أيضا:

    مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يتصل هاتفيا بحفتر
    مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يطلع السراج على نتائج اتصالاته لحل الأزمة
    مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن يدعو الأطراف إلى ضبط النفس والتفاوض
    بومبيو يجري محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, الاقتصاد, مارتن غريفت, إيران, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook