10:46 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الخرطوم، السودان

    "زيارة الأولى من نوعها"... رئيس الأركان السوداني في واشنطن

    CC BY 2.0 / Christopher Michel / Khartoum, Sudan
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    أعلنت وزارة الدفاع السودانية، اليوم السبت، أن رئيس الأركان المشتركة القوات المسلحة السودانية، الفريق أول كمال عبد المعروف، سيشارك في مؤتمر عن التطرف، تنظمه الولايات المتحدة بحضور أكثر من 120 من قادة جيوش حول العالم.

    الخرطوم — سبوتنيك. وقال بيان صحفي للإعلام العسكري التابع لوزارة الدفاع السودانية، اليوم السبت، تسلمت وكالة "سبوتنيك" نسخة منه، أنه" سيغادر رئيس الأركان المشتركة، الفريق أول كمال عبد المعروف الماحي، متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة تعد الأولى من نوعها لمسؤول عسكري سوداني بهذا المستوى الرفيع، تستغرق عدة أيام".

    وأشار البيان إلى أن" الزيارة تأتي تلبية لدعوة الولايات المتحدة للمشاركة في فعاليات مؤتمر مكافحة التطرف العنيف، الذي تنظمه واشنطن بمشاركة رؤساء أركان وقادة جيوش أكثر من 120 دولة حول العالم، إلى جانب حضور فعاليات المعرض والمؤتمر الذي  يقيمه اتحاد الجيش الأمريكي".

    وأوضح البيان أنه" من المنتظر أن يجري رئيس الأركان المشتركة السوداني عددا من اللقاءات المهمة مع نظيره الأمريكي وعدد من المسئولين بوزارة الدفاع خلال هذه الزيارة التاريخية".

    وفرضت الولايات المتحدة جملة من العقوبات على السودان عام 1997 منها حظر تجاري وتجميد أصول الحكومة بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان ومخاوف تتعلق بالإرهاب. ثم فرضت عقوبات جديدة عام 2006 بسبب ما قالت إنه "تواطؤ في أعمال العنف التي ارتكبت في إقليم دارفور.

    وأصدر الرئيس الأمريكي السابق، بارك أوباما، قبل مغادرته البيت الأبيض، قرارا تنفيذيا بإلغاء العقوبات الاقتصادية عن السودان بصورة مؤقتة لفترة 6 أشهر، ولكنه ربط رفعها بشكل دائم بإحراز تقدم في خمسة مجالات تثير قلق واشنطن خلال فترة مراجعة تستمر ستة أشهر.

    وتشمل المجالات الخمسة التي تعرف باسم "5 مسارات"، تمكن العاملين في منظمات الإغاثة إلي مناطق النزاع، ووقف دعم المتمردين في جنوب السودان، وإنهاء الأعمال القتالية في مناطق النزاع في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، والتعاون لمكافحة الإرهاب مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

    ورفعت واشنطن فيما بعد غالبية العقوبات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وبإمكان الرئيس الحالي دونالد ترامب رفع العقوبات بشكل دائم أو تمديد فترة المراجعة أو إعادة فرضها كلياً.    

    انظر أيضا:

    غندور: لا حديث عن تفاوض جديد مع واشنطن لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    واشنطن ترفع العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم والأخير يطالب بحذف السودان من قائمة الارهاب
    واشنطن تكشف أسباب العقوبات على مسؤولين في جنوب السودان
    واشنطن تراجع سياستها تجاه جنوب السودان
    البشير: واشنطن اقتنعت بعدم جدوى العقوبات الاقتصادية على السودان
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الأمريكية السودانية, الحكومة السودانية, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik