13:40 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    جمال خاشقجي

    تحرك "غير معلن" من إدارة ترامب في أزمة "اختفاء خاشقجي"

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    كشف مسؤولان كبيران في الإدارة الأمريكية عن تدخل واشنطن في قضية الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى منذ زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، ظهر الثلاثاء الماضي، عندما ذهب للحصول على أوراق خاصة بحالته الاجتماعية، للزواج من خطيبته التركية، خديجة.

    وقال المسؤولان في تصريحات خاصة لشبكة CNN الأمريكية، إنه "على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تقول أي شيء علنا في الوقت الراهن، فإن الحكومة الأمريكية تعمل بهدوء في قضية الصحفي المفقود جمال خاشقجي عبر عدة وكالات وعلى مستويات الإدارة العليا".

    وأفاد المسؤولان بأن "الإدارة ليس لديها معلومات يمكن التحقق منها لتأكيد مزاعم الحكومة التركية، لكن الولايات المتحدة تسعى للحصول على إجابات حول مكان خاشقجي (المقيم الدائم في الولايات المتحدة)، والتحدث إلى المستويات العليا من الحكومة السعودية".

    وتقول صحيفة "وول ستريت جورنال" في افتتاحيتها إن "المصلحين السعوديين لديهم حلفاء في واشنطن، لكنهم سيخسرونهم لو لم يتسموا بالشفافية بشأن مصير خاشقجي".

    يشار إلى أن مصدرا مسؤولا في القنصلية السعودية في إسطنبول كان قد نفى، فجر الأحد، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، التصريحات التي نسبتها وكالة أنباء "رويترز"، إلى مسؤولين تركيين، عن أن الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي قد "قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول".

    وكانت "رويترز" نقلت عن مسؤولين تركيين، قولهطا إن "التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن خاشقجي قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية".

    ولم يذكر المصدران كيف يعتقدان أن عملية القتل قد تمت.

    كما نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تقريرا مماثلا نقلا عن مصادر تركية لم تكشف عنها أيضا.

    بدوره، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن حكومة بلاده تنتظر نتائج التحقيق بقضية اختفاء جمال خاشقجي، مشيرا إلى أنه ما زال يحسن "النية" بشأن الأسباب التي أدت لاختفاء الصحفي السعودي، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

    وقال أردوغان، الأحد، إنه ينتظر نتائج التحقيق بالقضية، ووعد بنشر النتائج أمام العالم مهما كانت، بينما قالت خطيبة خاشقجي بعد نشر تقريري "رويترز" و"واشنطن بوست" إنها تعتقد أن خاشقجي ما زال على قيد الحياة. وأضافت: "جمال لم يُقتل ولا أعتقد أنه قُتل".

    وكانت القنصلية السعودية في إسطنبول فتحت أبوابها، السبت، أمام صحفيين من "رويترز"، حيث تجولوا داخل القنصلية وقاموا بتصوير جولتهم. وقال القنصل السعودي لـ"رويترز" إن بلاده تساعد في البحث عن خاشقجي ونفى اختطافه.

    ومنذ اختفاء خاشقجي، نفت السلطات السعودية أن يكون لها أي علاقة بالأمر مؤكدة أنه دخل وغادر القنصلية بعد قضاء وقت قصير لطلب أوراق خاصة بزواجه، بينما قالت الرئاسة التركية إن خاشقجي لم يغادر القنصلية السعودية.

    وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قال إن بلاده مستعدة للسماح لتركيا بتفتيش قنصلية المملكة في إسطنبول للبحث عن خاشقجي، الذي اختفى بعد زيارته إليها.

    وعندما سئل الأمير محمد بن سلمان في المقابلة عما إذا كان خاشقجي يواجه تهما في السعودية، قال إنه من المهم أولا اكتشاف مكان خاشقجي، وقال: "إذا كان في المملكة العربية السعودية، فإنني سأعرف ذلك"، حسب قوله.

    انظر أيضا:

    قبل اختفائه بيوم... خاشقجي يوجه رسالة إلى الملك سلمان ويتحدث عن "الابتزاز"
    اختفاء خاشقجي... تركيا تطلب مجددا تفتيش القنصلية وتستدعي السفير السعودي
    تفاصيل جديدة... كشف هوية العناصر التي دخلت مبنى القنصلية أثناء وجود خاشقجي
    رغم استمرار توتر العلاقات... كندا تعلق على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي
    "خاشقجي لم يقتل"... خطيبة الصحفي السعودي تنفي مقتله لهذا السبب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة, الإدارة الأمريكية, جمال خاشقجي, رجب طيب أردوغان, السعودية, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik