20:26 18 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    محكمة اماراتية

    محكمة أبوظبي تحكم عليه بالحبس وبغرامة بعد رسالة إلى فتاة

    alarab.co.uk
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    عاقبت محكمة في إمارة أبوظبي، شابا خليجيا، بسبب رسالة أرسلها إلى فتاة تقدم إلى خطبتها.

    قضت محكمة استئناف أبوظبي على الشاب، بدفع غرامة 20 ألف درهم، والحبس 3 أشهر، بعدما أرسل إلى المجني عليها رسائل عبر تطبيق التراسل الفوري "واتسآب" وصفها بكلمة "هبلة"، وفقا لصحيفة "البيان" الإماراتية.

    وطالب المتهم خلال جلسة محكمة استئناف أبوظبي، من هيئة المحكمة استخدام الرأفة معه، وإلغاء حكم الحبس، موضحا أنه قام بتسديد الغرامة.

    وقامت الفتاة بتوكيل المحامي، علي المنصوري، الذي قام بفتح بلاغ قضائي ضد المتهم، يطالب فيه بمعاقبة المتهم وتعويض موكلته عن الأضرار المعنوية التي أصابتها من جراء الرسالة.

    وأشار المتهم خلال الجلسة إلى أنه أرسل الرسائل، بشكل عفوي وعلى سبيل المزاح بعد أن تقدم لخطبة المجني عليها، موضحا أن الغرض من مراسلتها كان للتعارف قبل الزواج وليس للإساءة.

    وقررت المحكمة بعد مداولات، حجز الدعوي للحكم إلى جلسة 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

    وعاقبت المحكمة المتهم بالحبس شهرين وتغريمه 20 ألف درهم عن تهمة السب المسندة إليه، مع الأمر بوقف تنفيذ العقوبة المقيدة للحرية لمدة 3 سنوات، تبدأ من تاريخ صيرورة الحكم، والأمر بمحو العبارات المسيئة، وإلزام المشكو في حقه بالرسوم القضائية.

    كما قررت المحكمة قبول الدعوى المدنية في الشكل، وإحالتها إلى المحكمة المختصة في الموضوع.

    ولكن أكدت المحكمة في قرارها، أنه بالنظر إلى خلو صحيفة المتهم من السوابق، فإنها تأخذه بقسط من الرأفة والرحمة، وترى وقف تنفيذ العقوبة المقيدة للحرية، عملا بالمواد 83، و84، و99، و100 من قانون العقوبات الاتحادي.

    انظر أيضا:

    المصائب لا تأتي فرادى... غرامة كبيرة على سيرينا وليامز عقب خسارتها بطولة أمريكا
    صورهن عاريات خلال طقس "الطهارة"... غرامة 25 مليون دولار على حاخام
    "مطبخ بوتين" يتسبب في غرامة كبيرة لإحدى شركات الأجهزة المنزلية… وهذه القصة الكاملة
    رئيس المكسيك ينتقد فرض غرامة على حزبه
    فرض غرامة "قياسية" على غوغل
    الكلمات الدلالية:
    إساءة, محكمة إماراتية, إساءة معاملة, واتساب, محكمة, أبوظبي, الإمارات العربية المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik