19:03 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالب نواب في البرلمان المغربي باستدعاء وزيرة الأسرة والتضامن بسيمة الحقاوي لسؤالها عن حادث سقوط شاب كفيف من سطح مبنى الوزارة، واستمرار الاعتصام الذي ينفذه عاطلون أكفاء منذ نحو 13 يوما.

    الرباط — سبوتنيك. وقالت النائبة عن حزب "الأصالة والمعاصرة" ابتسام العزاوي، في تدوينة على حسابها بموقع "فيسبوك"، اليوم الاثنين،:"وجهت طلبا لعقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية وهو ما تم التفاعل معه بتوجيه رسالة من طرف رئيس الفريق لطلب اجتماع عاجل بحضور وزيرة الأسرة والتضامن وذلك على إثر وفاة أحد المكفوفين المعطلين المعتصمين بسطح بناية وزارة الأسرة والتضامن منذ أكثر من 12 يوما".

    وأضافت النائبة العزاوي: "الحكومة نهجت سياسة اللامبالاة تجاه ملف المكفوفين المعطلين بدل فتح أبواب الحوار والتفاوض معهم والتجاوب مع ملفهم المطلبي العادل".

    وأثار حادث مصرع الشاب الكفيف صابر الحلوي البالغ من العمر 25 عاما، مساء أمس الأحد، من فوق مبنى وزارة الأسرة والتضامن حينما كان مشاركا في اعتصام مفتوح مع 30 كفيفاً عاطلا عن العمل، موجة استياء كبيرة في الشارع المغربي وانتقادات واسعة للوزارة التي تتجاهل اعتصام الأكفاء العاطلين بمفردهم في علو شاهق.

    وحمّل عبد الله التونسي من تنسيقية الأكفاء العاطلين عن العمل، مسؤولية الواقعة للوزارة التي لم تهتم لمطالبهم، وأكد في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أنهم سيستمرون في الاعتصام حتى تتحقق مطالبهم ومن ضمنها حقوق الشاب الذي لقي مصرعه.

    وقالت وزارة الأسرة والتضامن في بيان:

    "مباشرة بعد سقوط الفقيد من الجهة الخلفية للبناية، تم نقله عبر سيارة الإسعاف التي كانت مرابطة جنب الوزارة طيلة مدة الاعتصام، وقد وافته المنية في طريقه إلى مستشفى ابن سينا".

    وعبّرت الوزارة عن عميق الحزن والأسف على هذا الحادث الأليم، وأكدت أنه تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات المعنية تحت إشراف النيابة العامة.

    ويواصل شباب أكفاء عاطلون عن العمل من 13 يوماً اعتصاما مفتوحا على سطح مبنى وزارة الأسرة والتضامن بحي أكدال في العاصمة المغربية الرباط، بينما يعتصم أمام مقر الوزارة نحو 130 شخصاً آخرون.

    وكانت الحكومة المغربية صادقت على مرسوم الكوتا في المناصب العمومية للأشخاص في وضعية إعاقة، وبالتالي تنزيل حق أساسي من مكتسبات الاتفاقية الدولية المتعلقة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والقانون الإطار 97.13 الخاص بالأشخاص ذوي الإعاقة المتعلق بضمان الحق في التشغيل.

    لكن تنسيقية المكفوفين أعلنت أنها ترفض إجراء المباراة الوطنية "لأنها مجحفة ولا تستجيب لمطالبنا في الإدماج المباشر في الوظيفة العمومية"، واعتبرت أن "هذا المرسوم سيطيل أمد تشرد المكفوفين في شوارع الرباط".

    انظر أيضا:

    المغرب يرفض إقامة مراكز لإيواء المهاجرين على أراضيه
    المغرب يوافق رسميا على حضور مفاوضات أممية حول الصحراء
    البرلمان الإيراني يقر مشروع قانون تمويل مكافحة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, بسيمة الحقاوي, شاب, مصرع, وزيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook