20:18 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    Pardis petrochemical complex facilities in Assalouyeh on the northern coast of the Persian Gulf, Iran, Tuesday, Sept. 4, 2018. Iranian President Hassan Rouhani said Tuesday his country will continue exporting crude oil despite U.S. efforts to stop it through sanctions

    مؤسسة النفط الليبية تتفق مع وإيني وبريتش بتروليوم على متابعة الاستكشافات في البلاد

    © AP Photo / Iranian Presidency Office
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (6) (37)
    0 0 0

    اتفقت مؤسسة النفط الليبية مع شركتي "إيني" الإيطالية و"بريتش بتروليوم" البريطانية على استئناف عمليات الاستكشاف في ليبيا.

    القاهرة — سبوتنيك. وبحسب بيان للمؤسسة الليبية، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "قامت المؤسسة الوطنية للنفط وكل من شركتي إيني وبريتش بتروليوم اليوم الاثنين، بتوقيع اتفاقية ستعمل بموجبها كل من ايني وبريتش بتروليوم على استئناف أعمال الاستكشاف في ليبيا".

    واتفقت جميع الأطراف، بحسب البيان، على حصول شركة إيني على حصة مشاركة قدرها 42.5 بالمئة من اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج الخاصة بشركة بريتش بتروليوم في ليبيا. كما ستصبح شركة إيني كذلك المشغل لاتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج.

    وتمتلك شركة بريتيش بتروليوم حاليا 85 بالمئة من حصة العمل في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج، مع احتفاظ هيئة الاستثمار الليبية بـنسبة 15 بالمئة المتبقية.

    وتجدر الإشارة إلى أن شركة إيني لديها أنشطة استكشاف وإنتاج قائمة، كما تمتلك مرافق مجاورة للمناطق البحرية لاتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج. وسيساهم إشراف إيني على تشغيل هذه المناطق في خلق فرص لاستئناف الأنشطة، وذلك بعد استكمال الصفقة والموافقات التنظيمية ذات الصلة، بحسب البيان.

    ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، قوله: "إن هذه الاتفاقية تعتبر مؤشرا ودليلا واضحا على اعتراف السوق بالفرص التي توفرها ليبيا، وهو ما سيساهم بلا أدنى شك في النهوض بالإنتاج."

    وقال المدير التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم، بوب دودلي: "هذه خطوة هامة نحو عودتنا للعمل في ليبيا، ونحن نؤمن بأنّ العمل مع شركة إيني ومع ليبيا سوف يعجل باستئنافنا لعمليات الاستكشاف في هذه المناطق الواعدة".
    وصرّح المدير التنفيذي لشركة إيني، السيد كلاوديو ديسكالزي، قائلا:

    "إن هذه الاتفاقية تعتبر خطوة هامة لإبراز الإمكانيات الحقيقية في مجال الاستكشاف، وذلك من خلال استئناف عمليات اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج التي ظلت معلقة منذ عام 2014. كما ستساهم هذه الخطوة في خلق بيئة استثمارية جذابة في البلاد تهدف إلى استعادة مستويات الإنتاج وقاعدة الاحتياطي الليبي من خلال الاستفادة المثلى من البنية التحتية الليبية القائمة".

    وتتضمن اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج، بحسب المؤسسة الليبية للنفط، ثلاث مناطق تعاقدية، منطقتين بريتين في حوض غدامس ومنطقة بحرية في حوض سرت بمساحة أجمالية قدرها 54 ألف كيلومتر مربع. وتجدر الإشارة إلى أن اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج وقعت عام 2007، إلا أنه قد تم تعليق العمليات منذ عام 2014.

    وعلى النحو المبين في خطاب النوايا، تعتزم الشركتان استكمال جميع الاتفاقيات اللازمة وتنفيذها خلال السنة الحالية، وذلك بهدف استئناف أنشطة الاستكشاف في عام 2019.
    وكان تقرير لفريق خبراء تابع لمجلس الأمن الدولي قد قرر الشهر الماضي أن أعمال ومصالح الجماعات المسلحة تتعارض تماما مع مصالح السكان المحليين وتؤثر على سير العمليات في قطاع النفط الليبي.
    وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

    ويذكر أن الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، أعلن في تموز/يوليو سيطرة الجيش على منطقة الهلال النفطي بالكامل، وأكد أن القيادة العامة للجيش قررت تسليم المنشآت النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط في مدينة بنغازي التابعة للحكومة الليبية المؤقتة شرقي البلاد.

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (6) (37)

    انظر أيضا:

    سياسي لبناني: التنقيب عن النفط سيكون صعبا في حال لم تتشكل الحكومة
    ليبيا تستعد لبدء حقبة جديدة مع شركات النفط الروسية
    ليبيا... عودة الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط خزانات النفط بطرابلس
    الكلمات الدلالية:
    تنقيب, اتفاقية, نفط, بريتش بتروليوم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik