15:38 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الحوثيون، جماعة أنصار الله، صنعاء، اليمن 29 أغسطس/ آب 2018

    السفير الأمريكي لدى اليمن: ندرك الدور الإيراني في دعم الحوثيين

    © REUTERS / Naif Rahma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    جدد السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، التأكيد على دعم الحكومة اليمنية، وحرص واشنطن على أمن واستقرار ووحدة اليمن.

    القاهرة — سبوتنيك. وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أكد تولر خلال لقائه في الرياض رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر "إدراك الإدارة الأمريكية للدور الإيراني في دعم الحوثيين وأنشطتهم التخريبية في المنطقة".

     

    وأضاف "واشنطن ترفض بشكل كامل الأعمال العدائية الإيرانية في المنطقة، وتصنف ما تقوم به الجماعات الموالية بالإرهاب، وذلك لن يستمر طويلا".

     من جهته، عبّر بن دغر عن "تقدير الحكومة والشعب اليمني للموقف الأمريكي الثابت في مساندة الشرعية اليمنية، والالتزام بتقديم كل أوجه الدعم الممكنة لإنهاء الانقلاب، وإدراكها للدور الإيراني في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

     ولفت إلى "خطورة الدور الإيراني التخريبي في المنطقة وأهمية وضع حد لتدخلاتها، وخرقها الواضح لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 واستمرارها بتزويد ميليشيات الحوثي الانقلابية بالصواريخ الباليستية لاستهداف المملكة العربية السعودية، والهجمات التي تهدد خطوط الملاحة الدولية".

     وأكمل "وضعت الحكومة اليمنية جهودها في التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، التي ترتكز على مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها محلياً ودولياً، والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، بالإضافة إلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمها القرار 2216".

     وتابع "لكن ميليشيات الحوثي لم تكن يوماً جادة في الجنوح للسلم، لأن قرارها أصبح رهينة بيد داعميها في إيران التي تقامر بحياة ودماء اليمنيين لابتزاز دول الجوار والمجتمع الدولي، ومحاولتها اليائسة —في إطار مشروعها التوسعي —السيطرة على مضيق باب المندب لتهديد أمن وسلامة الملاحة العالمية".

     وجدد بن دغر التأكيد على "دعم الحكومة لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في التوصل إلى سلام مستدام في اليمن، وأن إيقاف الحرب هو أحد المساعي التي تبذل الحكومة جهودها سعياً لتحقيقه، لكن الميليشيا الانقلابية ترفض ذلك، وآخرها ما حدث في مشاورات جنيف مطلع سبتمبر الماضي".

     وتطرق رئيس حكومة اليمن إلى جهود تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة وإيقاف تدهور الوضع الاقتصادي، وانهيار العملة المحلية أمام سلة العملات الأجنبية، معبراً عن تطلعه إلى دعم أمريكي للاقتصاد اليمني.

    انظر أيضا:

    حقوقي يتحدث عن مستقبل التصعيد في جنوب اليمن
    بعد تحديد موعد الانسحاب من اليمن... القوات السودانية تعزز مواقعها
    اليمن...التحالف يفرض قيودا جديدة على استيراد المواد ذات الاستخدام المزدوج
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, إيران, الحوثيين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik