11:54 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    539
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عبد الرحمن بن عبدالله السند، أن حب المملكة العربية السعودية والذود عنها والمحافظة على كيانها واجب متحتم على كل مسلم ومسلمة على وجه الأرض، فهي حاضنة الحرمين الشريفين ومهوى أفئدة المسلمين في كل مكان.

    وقال السند في بيان نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية: "الدفاع عن المملكة العربية السعودية وولاة أمرها واجب شرعي ومطلب وطني. الشريعة الإسلامية جاءت بوجوب السمع والطاعة لولاة الأمر في المنشط والمكره والعسر واليسر".

    وأشار السند إلى أنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة تقيم شرع الله وتحكم بكتاب الله وسنة رسوله وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر "أعظم من المملكة العربية السعودية رائدة العالم الإسلامي".

    وأضاف الرئيس العام للهيئة "ما اجتمع ثالوث الشر؛ الصفويون والخوارج والإخوان على عداء المملكة العربية السعودية إلا لأنَ حربهم ضد الإسلام، والمملكة هي دولة الإسلام".

    وجرد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الشرطة الدينية، أو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من صلاحياتها، وأعلن بنفسه نيته العودة بالسعودية إلى "الإسلام الوسطي"، حسب وصفه.

    وتعيش المملكة العربية السعودية أزمة كبيرة خلال الفترة الحالية، بعد أن شوهد الصحفي السعودي جمال خاشقجي آخر مرة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الحالي وهو يدخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثائق لإتمام زواجه، وقالت خطيبته التي كانت تنتظره في الخارج إنه لم يخرج من القنصلية.

    وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة حول مكان خاشقجي، حيث تقول أنقرة إنه لم يخرج من مبنى القنصلية السعودية الذي دخله، بينما تصر الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء إجراءات معاملة متعلقة بحالته العائلية.

    انظر أيضا:

    زوجة خاشقجي السابقة تخرج عن صمتها وتفجر مفاجأة
    مجلس الشورى السعودي يعلق على "اختفاء خاشقجي"
    "اختفاء خاشقجي"... البحرين تصدر بيانا تؤكد وقوفها إلى جانب السعودية
    الكلمات الدلالية:
    جمال خاشقجي, هيئة الأمر بالمعروف, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook