13:10 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    اجتماع سيرغي لافروف مع وفد المعارضة السورية

    المعارضة السورية لـ"سبوتنيك": الغاية من الدستور وضع الجميع تحت القانون

    © Sputnik . Илья Питалев
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن متحدث هيئة المفاوضات السورية الدكتور صالح العريضي عن تلقي الهيئة دعوة من روسيا لمناقشة العملية السياسية.

    وقال العريضي خلال حديثه لـ"سبوتنيك"، ناقشت الهيئة خلال اجتماعها اليوم والمستمر لمدة ثلاثة أيام عدد من الملفات سياسية وميدانية وتنظيمية وإدارية.

    وأشار إلى أن أعضاء الهيئة ناقشوا خلال الاجتماع الاتفاق التركي الروسي ضمن الملف الميداني، ويقول: "الاتفاق حمى ملايين المدنيين من الشعب السوري في إدلب بوضع منطقة منزوعة السلاح، ويؤكد أن المرحلة الأولى انتهت، وكذلك المرحلة الثانية بسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة، والآن السير في المرحلة الثالثة بتحديد العناصر المصنفة بالإرهابية، مؤكدا أن ذلك يعطي مواطني إدلب الحرية في التصرف في أنفسهم من حيث حكمهم إلى أن يتم مستقبلا كل سوريا تحكم من قبل شعبها وليس من قبل منظومة استبدادية".

    وبيّن أن الهيئة ناقشت اللجنة الدستورية والعراقيل التي توضع أمامها من قبل من لا يريد الدخول في العملية السياسية.

    ولفت إلى أن اجتماع الهيئة، اكتمل نصابه بحضور خمسون عضوا، ويناقش عدد من الملفات للاستعداد في الدخول في العملية السياسية، والإعلان عن جاهزيتها لمناقشة العديد من الأمور الخاصة بالكتاب الدستور للمساهمة في تطبيق القرارات الدولية المتعلقة بسوريا.

    وعن الأنباء المتداولة أن لا ينص الدستور السوري الجديد على كلمة العربية في مسمى الدولة ويكون مسماها "الجمهورية السورية" بدلا من "الجمهورية العربية السورية" قال العريضي تلك الأنباء عبارة عن اجتهادات مبنية على خلفيات واسس سياسية، مشيرا إلى اشتمال سوريا على العديد من الديانات والإثنيات والتركيبات السياسية ولكل منها منحى ورغبة وميل وتوجه معين نظرا للمظلوميات التاريخية الواقعة لبعض الجهات مثل الأكراد منعوا في الفترة السابقة من الكثير من حقوقهم الأساسية، مبيننا أن الغاية الأساسية من إيجاد الدستور هو وضع الجميع تحت القانون، مؤكدا أن سوريا وطن الجميع، وصيانة الحدود أصبحت سيادة وشعبها يقرر كيف يحكمها، وكونها عربية من غيرها يحددها السوريون بما يحصن بلدهم ويحفظ سيادتها ويؤمن كرامة شعبه وحريتها، مستطرد بأن العروبة ليست ذمة أونقص أو مسبة مؤكدا أن العروبة شيء أصيل للسوريين وأكثر الشعب السوري عربي مسلمين، ولا ينبغي التفكير فيها في المرحلة الآونة كنقاط خلاف وعلينا إيجاد نقاط الاتفاق.

    وعن فتح معبر القنيطرة، ونصيب باتجاه الأردن، أكد أن خلف فتح تلك المعابر خطوات دولية وليس للنظام السوري شأن في ذلك، ولا يتواجد في تلك المعابر، وإن تواجد فوجوده بصفة شكلية فقط.

    وأضاف الأردن تأذت من غلق معبر نصيب.

    وأكد العريضي أن المعبر المؤدي إلى العراق مفتوح ولم يغلق وكان أحد معابر مرور المليشيات إلى سوريا، وكذلك المعبر باتجاه لبنان مفتوح لمليشيات حزب الله وغيرها.

    وعن توجيه وزير الخارجية العراقي الدعوة إلى جامعة الدول العربية باستئناف تعليق عضوية سوريا في الجامعة، قال متحدث هيئة المفاوضات السورية:

    أن تلك المطالب ليست جديدة، ولم تنقطع عمليا من قبل جهات لديها علاقات مع النظام السوري كالسلطة في لبنان المتسلط عليها حزب الله، والحكومة العراقية المتسلط عليها إيران، بالإضافة إلى الدول التي لم تستوعب قضية الشعب السوري، مؤكدا أن أسباب استئناف عضوية سوريا لن تنتفي بسبب استمرار تسلط النظام السوري، واستبداده على شعبه، والجرائم التي ارتكبها لا تشفع للنظام استعادة موقعه العربي.

    وفند العريضي أسباب عدم تعامل بعض المجتمع الدولي مع المعارضة السورية كما تستحق: يعود إلى تأسيس النظام السوري علاقات مع مختلف القوى في العالم.

    وفي السياق ذاته، بدأت في مقر هيئة التفاوض السورية في الرياض الجلسة الأولى لاجتماعات مرشحي المعارضة للجنة الدستورية، حيث افتتح الجلسة الدكتور نصر الحريري مرحبا بأعضاء اللجنة ومن ثم قدم د.نصر إحاطة شاملة للتطورات الميدانية والسياسية، وبين أن المعارضة الآن أمام نقطتي تحول هامتين تتمثلان في الاتفاق الأخير حول إدلب وبدء عملية تشكيل اللجنة الدستورية وأنه إذا ما تم المضي في هاتين الخطوتين فنستطيع القول أن العملية السياسية قد بدأت ولم يعد النظام قادرا على التراجع بعدما نجح في التهرب منها في المرحلة الماضية لخشيته وخوفه من الانخراط في مجريات العملية السياسية.

    يذكر أن الاجتماعات ستستمر لمدة ثلاثة أيام تناقش خلالها اللجان المختصة كامل تفاصيل تشكيل اللجنة الدستورية والقواعد الإجرائية والتنظيمية والهيكيلية والمضامين.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: جزء من المعارضة المسلحة في إدلب السورية يؤيد اتفاق نزع السلاح
    تركيا: "المعارضة السورية" تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا
    ماتيس ينفي امتلاك المعارضة السورية لأسلحة كيماوية
    ماتيس: لا معلومات مخابراتية عن امتلاك المعارضة السورية أسلحة كيميائية
    بوغدانوف: موسكو تتواصل مع المعارضة السورية المعتدلة حول أوضاع إدلب
    محلل: دول أجنبية وعربية عرضت التخلي عن المعارضة السورية مقابل قطع العلاقات مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    المعارضة السورية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik