07:22 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    دمشق

    سوريا... حملة الكشف المبكر عن "سرطان الثدي" تغطي "أنا أحب دمشق" بالشريط الوردي

    © Sputnik . HASSAN HASHEM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تستمر أنشطة الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، التي انطلقت بداية شهر أكتوبر / تشرين الأول الجاري، وقامت بتغليف صرح "أنا أحب دمشق" في ساحة الأمويين بالأشرطة الوردية ضمن شهر التوعية العالمي بالمرض.

    وأفادت وكالة الأنباء "سانا"، أن الأشرطة الوردية غلفت صرح "أنا أحب دمشق" في ساحة الأمويين، ضمن نشاطات الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، التي انطلقت بداية أكتوبر، شهر التوعية العالمي بالمرض.

    وقالت إيمان مرستاني، عضو فريق شباب دمشق التطوعي: "تغليف الصرح مبادرة من عدة فرق تطوعية منها "شباب دمشق" و"بكرا إلنا" و"عمرها" للمساهمة في نشر التوعية وإيصال رسالة الحملة الوطنية لأكبر عدد ممكن من السيدات".

    ولفتت مرستاني إلى أن الفرق التطوعية ستبدأ اليوم الأربعاء، توزيع منشورات توعوية حول ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأماكن الفحص المجاني وذلك ضمن عدة مواقع بدمشق منها ساحات المحافظة والأمويين والقصور وباب توما.

    وارتبط الشريط الوردي مع شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي منذ نحو ربع قرن للتذكير بضرورة الكشف المبكر عن أكثر السرطانات شيوعا بين النساء.

    يذكر أن الحملة الوطنية تواصل فعالياتها عبر جلسات توعية وتثقيف وفحوص طبية ومجانية عبر عشرات المراكز الصحية والمجتمعية الموزعة في مختلف المحافظات.

    من جهة ثانية، وضمن الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وتحت شعار (كوني مطمئنة.. كوني واثقة.. لأنك أم غالية وأخت غالية) تستمر مراكز مديرية صحة حلب بتقديم الخدمات المجانية والفحوصات للسيدات من مختلف الفئات العمرية.

    وبينت الدكتورة هنادي قصاب، رئيسة المركز التخصصي لصحة الثدي، أن هذه الحملة تقام في الشهر العاشر من كل عام وتقدم خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي للسيدات لافتة إلى أن كل سيدة تجاوزت الـ45 عاما يتم فحصها بـ"الماموغرام" للكشف عن أي تكلس أو كتل يكون لها آثار مرضية، أما ما دون الـ40 عاما فيجرى لها الفحص السريري أولا ثم "الإيكوغرافي" وذلك بكادر طبي مختص بشكل مجاني حتى يتم الكشف المبكر عن المرض، الذي ينتج عنه الشفاء التام.

    وتحدث الدكتور زياد حج طه، مدير صحة حلب عن المحاضرات والجلسات التثقيفية، التي تقيمها المديرية للتعريف بمرض سرطان الثدي للكوادر الطبية والمواطنين موضحا أن برنامج صحة الثدي تابع لبرنامج الصحة الإنجابية وموزع على مراكز مديرية الصحة لخدمة المواطنين ضمن المدينة والقادمين من الريف من خلال 4 مراكز (مركز مشفى الشرطة ومجمع ابن رشد الطبي ومركز مشفى التوليد الحكومي والمركز التخصصي للعناية بصحة الثدي) داعيا جميع السيدات إلى ألا يترددن في مراجعة المراكز الطبية لإجراء فحوصات الكشف المبكر عن المرض.

    انظر أيضا:

    "غوغل" تتفوق على الإنسان في الكشف عن سرطان الثدي
    ما علاقة سرطان الثدي بمزيلات العرق
    دراسة: يمكن تجنب العلاج الكيماوي في المراحل الأولى من سرطان الثدي
    زوجة الرئيس الأسد تعاني من سرطان الثدي
    دراسة: الحمية منخفضة الدهون مرتبطة بارتفاع احتمالات النجاة من سرطان الثدي
    بروفيسور روسي يدحض مزاعم خبراء إسرائيليين حول علاج سرطان الثدي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المجتمع السوري, سرطان الثدي, الحكومة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik